اجتماع أمني يبحث قضايا وتحديات أمنية تواجه المملكة

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بحث اجتماع عقده وزير الداخلية حسين المجالي بحضور سمو الامير راشد بن الحسن قائد الشرطة الخاصة في مبنى المديرية العامة لقوات الدرك أمس، عددا من القضايا والتحديات الامنية التي تواجه المملكة.
وضم الاجتماع مدراء: الامن العام الفريق اول الركن توفيق الطوالبة، والدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي، والدرك اللواء الركن احمد السويلميين، وحكام اداريين وقادة امنيين.
وناقش الاجتماع قضايا الفكر المتطرف والاستخدام غير المشروع للاسلحة والاتجار بها، وكيفية تحقيق السلامة المرورية، ومواجهة التحديات الامنية الداخلية والخارجية التي تواجه المملكة في ظل الظروف الاقليمية الصعبة، الى جانب رفع مستوى التعاون والتنسيق بين الاجهزة الامنية والحكام الاداريين.
وقال المجالي ان زيادة مستوى التنسيق والتعاون المستمر بين جميع الاجهزة الامنية والحكام الاداريين والجهات المعنية، يعتبر ركنا اساسيا لتحقيق الامن والاستقرار ومكافحة الجريمة بشتى انواعها.
ووصف عمل الاجهزة الامنية والحكام الاداريين في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها الاردن والناجمة عن الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة بـ"التكاملي" والذي حقق اداء عالي الجودة انعكست اثاره بشكل واضح على انخفاض مستوى سرقة السيارات وزيادة اكتشاف عمليات التهريب والاتجار بالمخدرات والسلاح غير الشرعي وغيرها. ولفت الى ان تحقيق المعادلة الأمنية بكل ابعادها يتطلب كذلك التعاون بين الأجهزة الأمنية والمواطن الذي يعتبر شريكا اساسيا في تحقيق الامن الشامل.
وركز المجالي على ضرورة الاستفادة من خبرات المتقاعدين العسكريين في مختلف المحافظات واشراكهم بشكل مباشر في حل المشاكل والمعوقات التي تواجه المجتمعات المحلية في مختلف مناطق المملكة.
بدوره، اكد الطوالبة ان المديرية وضعت استراتيجية لفرض هيبة الدولة وسيادة القانون تستند الى التعاون الكامل مع مختلف الاجهزة الامنية والجهات المعنية والتي اسهمت الى حد كبير في تعزيز ثقة المواطن بهذه الاجهزة على الرغم من الظروف الصعبة المحيطة بالاردن.
واوضح ان المديرية نفذت حملات امنية بالتنسيق مع الجهات المعنية في مختلف مناطق المملكة منذ أيار (مايو) 2013 والتي ادت الى: القبض على 64483 مطلوبا على خلفية قضايا مختلفة، واعادة 3853 سيارة مسروقة لأصحابها، وضبط نحو 4 الاف قطعة سلاح علاوة على الحد من تجارة وتهريب المخدرات وغيرها من الظواهر الجرمية.
واعتبر الطوالبة ان الاجتماع فرصة مهمة لتبادل الافكار وزيادة التعاون وتنسيق الجهود.
وقال السويلمين إن المديرية حققت نجاحات كبيرة على صعيد خطط عملها الامنية الرامية الى فرض الأمن والأمان في كل أرجاء الوطن. -(بترا)

التعليق