إسرائيل تندد بتشكيل الأمم المتحدة لجنة تحقيق في الانتهاكات في غزة

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

القدس المحتلة - نددت اسرائيل امس بشدة بقيام مجلس حقوق الانسان لتابع للامم المتحدة بتشكيل لجنة للتحقيق حول انتهاكات القوانين الانسانية في العمليات العسكرية في قطاع غزة والاراضي المحتلة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور "الاستنتاجات المعادية لاسرائيل في تقرير لجنة التحقيق هذه مكتوبة مسبقا، ولا ينقصها سوى التواقيع" في إشارة إلى رئيس اللجنة الكندي وليام شاباس.
واضاف "ما يهم هذه اللجنة ليس حقوق الانسان ولكن حقوق الجماعات الارهابية مثل حماس".
وتشكلت لجنة التحقيق بموجب قرار صادر عن مجلس الامن الدولي في 23 تموز (يوليو) للتحقيق في انتهاكات محتملة للقانون الدولي الانساني في العمليات العسكرية التي بدأت في 13 حزيران (يونيو) الماضي، ولتحديد المسؤولين عنها من اجل ملاحقتهم.
وسيترأس اللجنة وليام شاباس وهو أستاذ قانون دولي في لندن. ويعد معاديا لاسرائيل حيث اعرب عن رغبته في رؤية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام المحكمة الجنائية الدولية. وأكد بالمور أنه لم يتم اتخاذ أي قرار رسمي حتى الآن حول مشاركة إسرائيل أو مقاطعتها لهذا التقرير.
وكانت اسرائيل قامت بمقاطعة لجنة تحقيق سابقة شكلها مجلس حقوق الانسان برئاسة القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون بعد عملية "الرصاص المصبوب" ضد قطاع غزة في 2008-2009. واتهم التقرير التي قدم في ايلول (سبتمبر) 2009 إسرائيل والجماعات المسلحة الفلسطينية بارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الانسانية" في العملية العسكرية التي تسببت بمقتل 1,440 فلسطينيا و13 اسرائيليا.
ومن جهتها، رحبت حركة حماس في قطاع غزة في بيان "بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الحرب على غزة وتدعو الى الإسراع في بدء عمل اللجنة". -(أ ف ب)

التعليق