"الدولية للطاقة الذرية" توصي بإنشاء شركة كهرباء نووية

تم نشره في السبت 16 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

رهام زيدان

عمان- أوصت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الحكومة بتأسيس شركة أردنية للكهرباء النووية في أقرب فرصة لإدارة المحطة النووية التي تعتزم تنفيذها في المملكة.
كما أوصى خبراء الوكالة الخميس الماضي في ختام زيارة للمملكة أجروا خلالها مراجعة للبنية التحتية للمفاعل النووي الأردني هيئة الطاقة الذرية باستكمال دراسات البنية التحية الخاصة بالموقع والأثر البيئي وأن تنهي الحكومة جميع السياسات العامة والاستراتيجيات الوطنية ذات العلاقة بالبرنامج النووي الأردني.
وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية د.خالد طوقان في تصريحات صحفية عقب ختام مهمة الخبراء إن "خبراء الوكالة أوصوا بأن تقوم الحكومة بتشكيل لجنة وزارية تنسيقة لضمان التطوير الفعال للبنية التحتية الوطنية للطاقة النووية".
كما أوصى الخبراء وفقا لطوقان بضرورة إصدار قانون نووي شامل يغطي كل العناصر اللازمة في مجال الطاقة النووية بالإضافة إلى تقوية الإطار التنظيمي النووي.
ودعت لجنة الخبراء كذلك، إلى استكمال تطوير خطة تمويل لمحطة الطاقة النووية، وضرورة تطوير وتنظيم الخطط اللازمة لسد الحاجة من الموارد البشرية لجميع المؤسسات والمعنية ودمج هذه الخطط في خطة وطنية شاملة.
وقال طوقان إن "هذه المهمة كانت أحد 3 مهام تنفذها هيئة الطاقة الذرية خلال العام الحالي إذ أتمت قبل شهرين مراجعة البيئة التشريعية القانونية التنظيمية للمشاريع النووية وقدمت إلى هيئة الطاقة والمعادن تقريرا متكاملا حول ما هو موجود في الأردن والعالم في الموضوع النووي لتقوم بدورها برفع التقرير إلى مجلس الوزراء قريبا".
فيما سيقوم خبراء من الوكالة نهاية العام الحالي بمهمة ثالثة تركز على الأمن والأمان النووي.
اما في موضوع اليورانيوم ؛ فقد بين طوقان أن الهيئة ستطرح قبل نهاية العام الحالي عطاء لاستقطاب شريك استراتيجي في موضوع استخلاص اليورانيوم، كما تعمل بخط مواز على تغطية المناطق المتبقية من وسط الأردن.
وأكد طوقان أن "شركة تعدين اليورانيوم تعمل على دراسات استخلاص اليورانيوم لانها الركيزة الاساسية لدراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع".
وتعتزم شركة تعدين اليورانيوم الأردنية انشاء محطتين لاستخلاص اليورانيوم من مناطق وسط المملكة، إحدى المحطتين ستكون تجريبية سيتم انجازها العام الحالي وبتكلفة تلامس 100 ألف دينار لاستخلاص كميات تجريبية من اليورانيوم.
أما المحطة الثانية فسيتم انجازها خلال 4 إلى 5 سنوات، بحيث ستكون تطبيقية لانتاج اليورانيوم بكميات تتراوح بين 300 إلى 400 طن على ان يتم رفعها مستقبلا في حال ارتفعت اسعار اليورانيوم عالميا لتصل الكميات إلى 1500 طن.
وبين قاهوق ان تكلفة المحطة الثانية تقارب 100 مليون دينار، وسيتم استقطاب شركاء استراتيجيين لها.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق