اعتصام لـ"الجيولوجيين" دعما لغزة: الأردن أول من كسر الحصار

تم نشره في الأحد 17 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- نفذت نقابة الجيولوجيين اعتصاما أمس أمام مجمع النقابات المهنية دعما لصمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
وقال نقيب الجيولوجيين صخر النسور في كلمة له خلال الاعتصام، تأتي وقفتنا هذا اليوم تضامنية مع أهلنا في فلسطين المحتلة عامة، والأهل في قطاع غزة خاصة، «وقفة الأخ مع اخيه دعماً ومؤازرة وتعبيراً عن إدانتنا وشجبنا للعدوان الصهيوني الغاشم على الأهل في القطاع».
وأضاف «إن هؤلاء الصهاينة قتلوا الطفل والشيخ واقتلعوا الحجر والشجر، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على حجم الحقد والصلف والغرور الذي يسكن قلوب الصهاينة المجرمين»، مؤكدا أن هذا العدوان يصنف كجريمة حرب.
وتساءل عن دور دول العالم التي «تتغنى بالديمقراطية والحفاظ على حقوق الإنسان، ودور الدول العربية التي لاذت بالصمت قولاً وفعلاً»، ودور جامعة الدول العربية، ودول العالم الإسلامي، و»تغاضي المنظمات العالمية للاعتداء الغاشم على غزة».
وقال النسور إن تضحيات الشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني، ووحدة الدم والمصير المشترك بينهما، «أكبر بكثير من ادعاءات وخزعبلات البعض التي لا تقوى على الصمود أمام الحقائق الدامغة».
وأضاف أن دعم صمود الأهل في غزة هاشم يسجل للأردن بأنه أول من كسر الحصار، لافتا إلى قوافل الهيئة الخيرية الهاشمية التي شكلت قطاراً مما جاد به الأردنيون على الصعيد الرسمي والشعبي لإخوانهم، وكانت النقابات المهنية لاعباً رئيساً بهذا الدعم.

التعليق