دواء تجريبي جديد لعلاج "إيبولا"

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • تعبيرية

دبي - قال عاملان في قطاع الصحة في مونروفيا عاصمة ليبيريا إن مسؤولي الرعاية الصحية في البلاد أعطوا ثلاث جرعات من دواء "زي.ماب" التجريبي لثلاثة أطباء مصابين بفيروس "إيبولا".
وحصلت ليبيريا -وهي البلد الذي يشهد أعلى معدل وفاة بالفيروس في غرب أفريقيا حيث توفي به 413 شخصا- على ثلاث جرعات من الدواء التجريبي في شحنة خاصة هذا الأسبوع.
والأطباء زوكوونيس ايرلند وابراهام بوربور من ليبيريا واوره ازتشوكوه من نيجيريا هم أول أفارقة يتلقون هذا العلاج. واستخدم الدواء التجريبي من قبل في علاج عاملين طبيين أميركيين وقس إسباني جميعهم عملوا في السابق في مستشفيات في ليبيريا.
وتحسنت حالة العاملين الأميركيين بعد إعطائهم الدواء، لكن القس الإسباني مات.
وقالت بيلي جونسون كبير الأطباء بمركز "جون.اف.كنيدي" في مونروفيا حيث عمل اثنان من الأطباء الثلاثة قبل إصابتهم بالفيروس "يخضع الأطباء الثلاثة حاليا للعلاج بالدواء التجريبي "زي.ماب." وبدأ العلاج مساء يوم الخميس".
وأكد عامل ثان من الرعاية الصحية في مركز إيلوا الذي يعالج فيه الأطباء الثلاثة أنهم يخضعون لليوم الثالث للعلاج بدواء "زي.ماب." الذي يستمر العلاج به ستة أيام.
وكانت منظمة الصحة العالمية قالت إنه جرى إنتاج 10-12 جرعة فقط من الدواء التجريبي "زي.ماب."، الأمر الذي يثير تساؤلات أخلاقية حول من يجب أن يمنح الأولوية في الحصول على الدواء. - (العربية.نت)

التعليق