مستثمر اماراتي يبدي استعداده لتنفيذ الناقل الأخضر بربع مليار دولار

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • عمال كهرباء يقومون بتمديد خطوط كهرباء على طريق جرش اربد - (تصوير: محمد أبوغوش)

رهام زيدان

عمان - قال مصدر مطلع ان مستثمرا إماراتيا عرض على الحكومة تنفيذ مشروع الناقل الاخضر للطاقة الناتجة من المصادر المتجددة مقابل منحه حق انتاج 1000 ميغاواط كهرباء من الطاقة الشمسية.
وأوضح المصدر ذاته إن المستثمر عرض على الحكومة منحة قيمتها 270 مليون دولار لتنفيذ المشروع الذي ما يزال عالقا في شركة الكهرباء الوطنية منذ نحو عامين بانتظار الحصول على تمويل لتنفيذه، رغم ان الخطط السابقة للحكومة تضمنت الانتهاء من المشروع مع نهاية العام الحالي. وبين المصدر إن هذا المستثمر قدم عرضه للحكومة بشكل مباشر وليس ضمن جولات مشاريع الطاقة المتجددة التي فتحت الوزارة باب التقدم لها.
وما يزال مشروع الناقل الاخضر للطاقة المتجددة في مرحلة الدراسة؛ حيث تقول الحكومة حاليا إنه من المخطط له ان يكون عاملا في العام 2016 على ان يتم تنفيذه من مخصصات المنحة الخليجية.
يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مشاريع الطاقة المتجددة تباطؤا شديدا في وزارة الطاقة والثروة المعدنية والغاء مشاريع للطاقة المتجددة بحجة أن النظام الكهربائي الحالي لايستطيع استيعابها.
وألغت وزارة الطاقة والثروة المعدنية مؤخرا الجولة الثالثة من مشاريع الطاقة المتجددة والتي كانت تستهدف ادخال استطاعة توليدية تتراوح بين 200 إلى 250 ميغاواط إلى النظام الكهربائي.
وكان مصدر مطلع كشف في وقت سابق احتمالية قيام الوزارة بإلغاء الجولة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة؛ حيث ألغت في وقت سابق شق الاستثمار في طاقة الرياح ضمن هذه المرحلة، فيما يرجح ان تلغي الشق الآخر المتعلق بالاستثمار في الطاقة الشمسية من خلال الخلايا الكهروضوئية، الأمر الذي نفته الوزارة مؤكدة "الإبقاء على هذه الجولة الثانية للعروض المباشرة المتعلقة بالطاقة الشمسية، وأن ماتم من قبل الوزارة هو تمديد لموعد تقديم العروض لأسباب فنية ولغايات إعطاء الوقت الكافي للشركات لتمكينها من مراجعة اتفاقيات المشروع وتقديم عروضها بالشكل المطلوب وفقا لأحكام مواد قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة النافذ". كما اعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية عن فتح باب التقدم إلى الاستفادة من منح  يقدمها الاتحاد الأوروبي في مجال مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. وتتراح قيمة هذه المنح ما بين 200 ألف يورو حكد أدنى و750 ألفا كحد أعلى لهذه المنح وفقا لما جاء في عرض الاتحاد الأوروبي. وقالت الوزارة إن هذه الدعوة تهدف إلى برهنة الجدوى الاقتصادية والفنية لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التي تهدف إلى تحسين أداء الطاقة وانتاجها بأقل التكاليف، كما تهدف إلى تحفيز تطوير الحلول الريادية فيما يخص  تطوير سوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة باسلوب مستدام.

reham.zedan@alghad.jo

@rihamZeidan

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »wmabdo2001@yahoo.com (د. وصفي محمد عبده)

    الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014.
    الطاقة عصب الحياة، لا أدري لماذا تلغي الوزارة مشاريع مثل هذه، حتى لو كان لدينا مفاعلات نووية، فالطاقة الخضراء مطلوبة ويجب تشجيعها. لكن يبدو أن وزارة التخطيط لا تخطط لا للبلد ولا لأي شيء، فالمفروض أن يكون لدى وزارة التخطيط قائمة للمشاريع المطلوبة لنمو البلد وازدهاره، وأن لا تتدخل وزارة الطاقة في مثل هذه المشاريع بل تدخلها يكون فقط في وضع الخطة التنموية للدولة كلها، والتي يجب أن تكون بمبادرة من وزارة التخطيط. إن ما يخرب البلد ويجعلها في حالة عجز دائم هو عدم وجود خطط لمشاريع شاملة ذات بعد تنموي، مثل خط سكة حديد اربد المفرق الزرقاء مادبا المطار والعقبة، مثل هذا المشروع يمكن من بناء عدة مدن جديدة ويوفر فرص عمل لكل الأردنيين الباحثين عن عمل ولكن مشكلته لا يوفر اي أموال متدفقة لجيوب أي مسئولين.