القوات العراقية تفشل في استعادة تكريت

الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014. 12:22 مـساءً
  • (أرشيفية)

كركوك- قال ضباط في غرفة العمليات لرويترز إن القوات العراقية أوقفت تقدمها من أجل استعادة تكريت اليوم الثلاثاء في مواجهة مقاومة شرسة من مقاتلي الدولة الإسلامية.

وأضافوا أن القوات العراقية تعرضت لنيران كثيفة بالمدافع الرشاشة وقذائف المورتر جنوبي تكريت في حين أن الألغام المزروعة على الطريق في الغرب ونيران القناصة قوضت جهود الاقتراب من المدينة التي حاولت القوات استردادها عدة مرات.

وقال سكان في وسط تكريت عبر الهاتف إن مقاتلي الدولة الإسلامية يسيطرون بثبات على مواقعهم وينظمون دوريات في الشوارع الرئيسية.

وكانت القوات العراقية شنت اليوم عملية واسعة لاستعادة السيطرة على تكريت التي استولى عليها مقاتلون منذ منتصف حزيران (يونيو) الماضي.

وقال مصدر عسكري رفيع المستوى لوكالة الصحافة الفرنسية "إن القوات العراقية بدأت عملية واسعة لاستعادة السيطرة على تكريت" كبرى مدن محافظة صلاح الدين على بعد 160 كلم شمال بغداد.

وأضاف "أن العملية بدأت عند الساعة السادسة (03,00 تغ) انطلاقا من بلدة العوجة جنوبا ومنطقة شجرة الدر جنوب غرب تكريت ومنطقة الديوم غرب" المدينة.

وفشلت القوات العراقية مرتين من استعادة المدينة بعد التقدم من عدة محاور، لكنها تراجعت إثر تفخيخ المباني والشوارع المؤدية إلى مركزها.

وأكد أحمد الكريم رئيس مجلس محافظة صلاح الدين "انطلاق عملية التطهير الحقيقي لمدينة تكريت". وقال "إن هناك نتائج إيجابية وتقدما سريعا للقوات بهدف استعادة السيطرة على المدينة".

كما أكد ضابط برتبة مقدم في الشرطة من أهالي المدينة انطلاق العملية وتقدم القوات العراقية بشكل سريع. وأشار إلى نزوح عدد كبير من العائلات خارج المدينة خوفا من الوقوع ضحية عمليات عسكرية متوقعة.

وفرض مقاتلون ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" ومجموعات متحالفة معها من سيطرتهم على مدينة تكريت في 12 حزيران (يونيو) الماضي، مع انطلاق الهجمات التي شنها التنظيم في مناطق متفرقة شمال العراق.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القادة الخونة (احمد)

    الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014.
    عملاء امريكا واسرائيل