الأمم المتحدة تدين خرق وقف إطلاق النار

غزة: شهداء بينهم زوجة محمد الضيف وابنه (تحديث)

تم نشره في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 07:41 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 01:02 مـساءً
  • بورتريه لقائد القسام محمد الضيف

الغد- استشهد صباح اليوم الأربعاء، 19 فلسطينيين بينهم 4 أطفال إثر قصف إسرائيلي على منزل عائلة اللوح في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، فيما أعلن القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق أيضا عن استشهاد زوجة القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف وابنه "علي" البالغ من العمر 7 أشهر.

ومن بين الشهداء 8 من عائلة "اللوح" وهم الأب رأفت وزوجته نبيلة وجنينها والأطفال فرح وميسرة ومصطفى وشقيقه محمد وأحمد، قبل أن يُعلن عن استشهاد فلسطيني مجهول الهوية شمال غرب مدينة غزة ووصل جثمانه إلى مجمع الشفاء الطبي.

وفي وقت لاحق، بررت إسرائيل قصف المنزل الذي تسبب باستشهاد زوجة الضيف وابنه، معتبرة أنه "هدف مشروع" ويجب استغلال أي فرصة "لتصفيته".

وقال وزير الداخلية جدعون ساعر لإذاعة جيش الاحتلال ردا على سؤال عن هذه الغارة "إن محمد الضيف يستحق الموت مثل زعيم القاعدة أسامة بن لادن، وهو هدف مشروع وعندما تسنح الفرصة يجب استغلالها لتصفيته".

ودعت حماس عبر قناة الأقصى الفضائية التابعة لها سكان غزة إلى المشاركة في جنازة زوجة ونجل الضيف ظهر اليوم.

وأمس، استشهد 3 فلسطينيين وأصيب العشرات جراء قصف استهدف منزل آل الدلو، فيما نفذت الطائرات الحربية نحو ثلاثين غارة على الأقل في ساعات المساء بينها غارة استهدفت سيارة إسعاف في منطقة حجر الديك شمال مخيم البريج، ما أدى إلى إصابة طاقمها بجراح.

إلى ذلك، دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون فجر اليوم خرق وقف إطلاق النار في غزة.

وقال كي مون في بيان صدر باسمه إنه يدين وبأشد العبارات خرق وقف إطلاق النار الإنساني، معربا عن خيبة أمله البالغة بسبب العودة إلى القتال.

وذكًر الأمين العام الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بضرورة "عدم السماح للوضع أن يتصاعد"، مضيفا أن "آمال الشعب في غزة من أجل مستقبل أفضل وآمال الشعب في إسرائيل من أجل أمن دائم يعتمد على محادثات القاهرة".

ودعا كي مون الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي إلى الارتقاء للمستوى المتوقع منها، وحثهما على التوصل إلى تفاهم فوري على وقف دائم لإطلاق النار، بحيث يتناول القضايا الأساسية التي يعاني منها قطاع غزة.-(وكالات)

التعليق