القطاع الخاص يطالب "الجمارك" بتيسير شروط بيع وتبادل مستوردات المصانع

تم نشره في السبت 23 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

عمران الشواربة

عمان- طالب ممثلون عن القطاع الخاص خلال اجتماع مجلس الشراكة أمس مع دائرة الجمارك الأردنية بضرورة تسهيل شروط بيع وتبادل المواد المستوردة من قبل المصانع كمدخلات إنتاج والتي تخضع لإعفاءات من الرسوم الجمركية إضافة إلى تسهيل التخليص على مدخلات الانتاج.
كما طالب القطاع الخاص خلال الاجتماع الذي عقد في غرفة صناعة الأردن بحضور عدد من رؤساء الغرف الصناعية والتجارية وعدد من مديري المديريات والمراكز الجمركية بضرورة تطوير برنامج القائمة الذهبية للشركات التي تتقاطع في العمل مع أكثر من دائرة حكومية مثل مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للغذاء والدواء بعمل مسرب موحد   للمعاملات بهذا الخصوص.
وأشار ممثلو القطاع الخاص إلى أهمية عدم إجراء الفحوصات على السلع الأردنية التي يتم اعادتها من بلد المقصد وخصوصاً من الجانب السعودي اضافة الى شمول عدد المواد التي تستخدم كمدخلات انتاج من اعفائها من الرسوم الجمركية مثل مادة (رمل شل) التي تستخدم كمدخل انتاج صناعي اساسي لانتاج القوالب الرملية المستخدمة في صب المعادن وذلك دعماً لهذه الصناعة.
ودعوا الى منح المصانع الخاصة بقطاع صناعة الالبسة مهلة بخصوص الادخال المؤقت مع المطالبة بالغاء معاملات الادخال المؤقت لمصانع الالبسة وفروعها الانتاجية التي تصدر كافة منتجاتها الى الولايات المتحدة الأميركية وكندا.
وأكد مدير عام الجمارك  لواء جمارك منذر عبدالقادر العساف أهمية انعقاد مجلس الشراكة والذي مضى على تأسيسه أكثر من عشر سنوات والذي يأتي تنفيذاً لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني في تعزيز الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص للمساهمة في رفعة الاقتصاد الوطني وتطوير وتسهيل التبادل التجاري وخلق بيئة جاذبة للاستثمار ولعل مايميز هذا اللقاء تذليل كافة العقبات التي تعترض حركة مرور البضائع والسلع.
وأكد العساف أهمية استمرار مثل هذه اللقاءات التي تهدف الى تعزيز التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص والذي يسهم في رفعة الاقتصاد الوطني مؤكدا على الجهود المبذولة من الزملاء في الجمارك الأردنية والاخوة في مجلس الشراكة لادارة مثل هذه اللقاءات لتكون اساساً في ازالة العوائق التي تعترض القطاعات التجارية في المملكة ويمثل ثمرة جهود تساهم بشكل مباشر على دعم وتحديث آلية عمل الصادرات ويساهم في تقوية الاقتصاد الأردني خاصة وان الجمارك الأردنية تنتهج في عملها فلسفة الانفتاح الاقتصادي على العالم والايجابية في التعامل مع كافة الشركاء التجاريين والصناعيين بهدف تحقيق وخدمة المصالح المشتركة.
من جانب آخر؛ أشاد رئيس غرفة صناعة الأردن ايمن حتاحت دائرة الجمارك الأردنية بالانجازات التي حققتها في تطوير وتحديث العمل الجمركي وفق افضل الممارسات العالمية ولدورهم في الحرص على انعقاد مجلس الشراكة وتذليل كافة العقبات التي تعترض انسياب حركة البضائع والسلع وبما ينسجم مع قانون الجمارك النافذ وفقاً للانظمة والتعليمات المعمول بها.

التعليق