الغد- وصل مواطن روسي من مدينة سورغوت في دائرة خانتي مانسي ذات الحكم الذاتي إلى مدينة إيسك على ساحل بحر آزوف في مقاطعة كراسنودار بطائرته الخفيفة خلال 20 ساعة .

 ثم أكمل المغامر الروسي رحلته إلى شبه جزيرة القرم خلال ثلاث ساعات أخرى تعبيرا عن تأييده لانضمام القرم من جديد إلى روسيا وسياسة الحكومة الروسية في هذا الإطار.

يقول سيرغي شيفتشيك، هاوي الطيران ورئيس نادي الطيران الرياضي الفني في مدينة سرغوت، إنه استوحى رياضة الطيران من نعومة أظافره حينما طبق نماذج للطائرات، كما درس علم الآروديناميك (حركة الهواء).

صنع سيرغي جسم طائرته من البلاستيك، مشيرا إلى أن جميع قطعها روسية باستثناء المحرك، فهو أمريكي من منتوجات سيسنا.

وقال الطيار الهاوي إن تكلفة تصنيع الطائرة بلغت 100 ألف روبل (2820 دولار تقريبا) أي أقل بـ30 ضعفا عن سعر مثل هذه الطائرات في السوق.(روسيا اليوم)