"كويت انرجي" تتطلع لاستثمار المزيد في العراق

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً


الكويت - قالت سارة أكبر الرئيس التنفيذي لشركة كويت انرجي أمس ان أعمال العنف التي اشتعلت بالعراق في الاونة الاخيرة تجاوزت أسوأ مراحلها وان الشركة تتطلع لضخ المزيد من الاستثمارات في البلاد نظرا لما تتمتع به من امكانات.
وسحبت بعض شركات النفط العاملة في اقليم كردستان العراق موظفيها في وقت سابق هذا الشهر بعد اقتراب مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية من أربيل عاصمة الاقليم والذي شكل خطرا على بنيته الاساسية النفطية الواسعة.
وقالت أكبر لرويترز على هامش مؤتمر للنفط في النرويج "أعتقد أننا تجاوزنا المرحلة الاسوأ وأن الامور ستستقر".
وأضافت "معظم عمليات التطوير في العراق تسير وفق الخطة الموضوعة لها خاصة في الجنوب الذي ما زالت تعمل فيه أغلب الشركات العالمية وتسير فيه أعمال تطوير الحقول والصادرات بشكل طبيعي".وتعمل كويت انرجي في جنوب العراق ولم تتأثر الى حد كبير بأعمال العنف.
ودحرت القوات الكردية المدعومة بضربات جوية أمريكية مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في الاسابيع الاخيرة لكن بعض الشركات لم تعد الى البلاد.
وكانت شركة دي.ان.أو لانتاج النفط التي تعمل في حقل طاوكي قرب الحدود التركية قالت ان بعض المتعاقدين معها غادروا البلاد وستضطر الى الاعتماد على الموردين المحليين في المستقبل وهو ما قد يؤدي الى ابطاء عمليات التطوير.- (رويترز)

التعليق