روسيا تقدّم 60 منحة دراسية للأردن

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 11:58 صباحاً
  • العاصمة الروسية موسكو - (ارشيفية)

عمان- قال مدير عام المركز الثقافي الروسي الدكتور فاديم زايتشكوف ان روسيا الاتحادية قدمت للاردن للعام الدراسي 2014-2015 من خلال المركز 60 منحة دراسية وسيتوجه المستفيدون منها الى روسيا خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف على هامش لقاء تعريفي عقده مع الطلبة المستفيدين من المنح، ان روسيا الاتحادية رفعت لهذا العام عدد المنح المقدمة للطلبة الأردنيين من خلال المركز الى 60 منحة مقارنة مع 35 للعام الماضي، تدفع خلالها الحكومة الروسية كلفة التعليم والسكن وتصرف للطالب راتبا شهريا.

وأشار زايتشكوف الى تحول نوعي في المنح المقدمة للطلبة لهذا العام.

وقال انها تشتمل على درجة البكالوريوس والماجستير في دراسات الطاقة الذرية والنفط، مؤكدا أهمية التخصصين للاردن المقبل على استقطاب التكنولوجيا النووية للاستخدامات السلمية بالاعتماد على التكنولوجيا النووية الروسية.

واضاف ان دراسة الطلبة الأردنيين في روسيا في مجال الطاقة الذرية يسهل عملية التواصل والتفاعل مع الخبرات الروسية التي سيكون لها دورها في البرنامج النووي الأردني فيما ترفد التخصصات في قطاع النفط الاقتصاد الأردني بكفاءات يسهل توظيفها في القطاع النفطي بالمنطقة.

واكد الدكتور زايتشكوف أهتمام بلاده بتعزيز علاقات التعاون القائم مع الأردن في مختلف المجالات. وقال ان روسيا تنظر بإيجابية للشراكة مع الأردن، مشيرا الى جهود يبذلها الجانب الروسي لرفع عدد المنح المقدمة للاردن الى نحو 100 العام المقبل.

وبهذا الخصوص قال ان المركز يتعاون مع وزارة التعليم العالي ومؤسسات مجتمع مدني ذات العلاقة لتعزيز علاقات التعاون بين روسيا الاتحادية والأردن وبخاصة في المجال الاكاديمي.

وعن العلاقات الروسية –الأردنية اشاد زايتشكوف بالتطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين في المجال الاكاديمي الثقافي.

وتناول أهمية الدور المناط بالمركز الثقافي الذي يعقد دورات متخصصة باللغة الروسية للأردنيين ووعد بان يتم العام المقبل تقديم منح دراسية في الجامعات والمعاهد الروسية لافضل الطلبة الدارسين في المركز.

واكد الدكتور زايتشكوف لدى لقائه الطلبة جودة التعليم في الجامعات والمعاهد الروسية، مشيرا الى ان روسيا دخلت عام 2003 ضمن مشروع (بولونيا) وهو فضاء جامعي لجميع دول الاتحاد الأوروبي لتوحيد المعايير النوعية في الدرجات الاكاديمية بما يتماشى وبنود معاهدة برشلونة بهذا الخصوص ما يتيح لخريجي هذه المعاهد والجامعات العمل في دول اتحاد (بولونيا).

وأضاف في روسيا الاتحادية حاليا حوالي 1400 جامعة ومعهد متوسط عمر غالبيتها حوالي 250 عاما ويدرس فيها حاليا عشرات الالاف من الطلبة من 110 دول.

وعن اعداد الطلبة الأردنيين الدارسين في المعاهد والجامعات الروسية قدر الدكتور زايتشكوف عددهم بحوالي الف طالب وطالبة فيما قدر اجمالي عدد الأردنيين الذين تلقوا تعليمهم العالي في الاتحاد السوفياتي السابق وفي روسيا بحوالي 15 الف طالب وطالبة.

وقال ان روسيا تولي اهتماما خاصا بتدريس اللغة الروسية في العالم، مشيرا الى ان اللغة الروسية هي الاوسع انتشارا بين شعوب اسيا الوسطى وشرق أوروبا ودول الاتحاد السوفياتي الأسبق.

وقال انها احدى اللغات الرئيسية المعتمدة في الأمم المتحدة وتحتل المرتبة الرابعة بين اللغات التي تترجم اليها الكتب في العالم.

وأضاف ان اللغة الروسية شغلت عام 2013 المرتبة الثانية بين اللغات المتداولة على الانترنت في العالم وتعد اللغة الام لحوالي 167 مليون روسي وهي اللغة الثانية لحوالي 110 ملايين شخص في العالم وهي احد متطلبات العمل على المركبة الفضائية الدولية .

وقدم الدكتور زايتشكوف خلال اللقاء الذي حضره بعض الأهالي ايجازا عن الحياة الاجتماعية والثقافية للمجتمع الروسي والتعايش بين مختلف القوميات التي تقطن روسيا الاتحادية.

ودار نقاش رد خلاله الدكتور زايتشكوف على أسئلة واستفسارات الطلبة حول الدراسة والحياة في روسيا.-(بترا)

التعليق