كلية القدس توفر لطلبتها برنامج تمويل ميسّر من صندوق المرأة لتمكينهم من بدء دراستهم

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • ابراهيم الصفدي ومنى سختيان عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

عمان-الغد- وقعت كلية القدس، إحدى مؤسسات مجموعة لومينوس، أمس اتفاقية مع صندوق المرأة للتعاون في مجال تمكين طلبة الكلية من بدء مسارهم التعليمي بالتمويل المناسب، ووقع الاتفاقية عن الكلية الرئيس التنفيذي لمجموعة لومينوس، إبراهيم الصفدي، وعن صندوق المرأة، المدير العام منى سختيان.
وبموجب الاتفاقية، سيكون بإمكان طلبة الكلية الاستفادة من الخدمات التي يقدمها صندوق المرأة، وتحديدا من برنامج (تمويل مهنتي)، الذي يمكنهم من الحصول على التمويل اللازم لتسديد رسومهم الدراسية بطريقة ميسرة تخفف من الأعباء المالية للتكاليف الدراسية، والحصول على التدريب اللازم الذي يؤهلهم للدخول إلى سوق العمل إما من خلال حصولهم على وظائف مهنية أو من خلال تأهيلهم للبدء بمشاريعهم الخاصة.
وتهدف هذه الشراكة إلى الإسهام في دعم عملية التشغيل الذاتي والحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بين الشباب.
وقال الصفدي إن الكلية تسعى لإيجاد حلول مبتكرة وميسرة للشباب لدعمهم في مرحلة الدراسة وتمكين الخريجين من إيجاد فرص حقيقية للدخول المباشر لسوق العمل، وذلك بدراسة احتياجات السوق وطرح مساقات تلبي هذه الاحتياجات.
وأضاف أن الكلية وانطلاقا من مبادرة التعليم من أجل التشغيل، عملت على إعادة تصميم جميع برامجها الدراسية بالتعاون مع الشركات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، بحيث تتوافق مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل من خلال التركيز على التدريب المهني والتقني للطلبة وتزويدهم بالمهارات الأساسية المطلوبة في السوق.
وبين أن الكلية أضافت مواد لمساقاتها تشمل مادة (جواز السفر للنجاح) ومادة (كيف تبني مشروعك) اللتين تجسران بين الجانب الأكاديمي وسوق العمل، إلى جانب تكثيف ساعات التدريس باللغة الإنجليزية لجميع الخطط الدراسية.
بدورها، قالت سختيان "نحرص على تعزيز علاقات التعاون مع المؤسسات الأكاديمية خصوصا ما يتصل في تهيئة الظروف المناسبة للطلاب لإكمال دراستهم وتمكينهم من بدء مشروعاتهم بدون تعقيدات أو أعباء مالية كبيرة".
وأكدت أن صندوق المرأة معني بشكل أساسي في منح التمويل لدعم القدرة الإنتاجية لصاحبات وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الأردن، وتوفير خدمات مالية وغير مالية مستدامة لهم.
وأعربت عن شكرها لكلية القدس على اهتمامها في تجسير الفجوة بين مخرجات التعليم لديها في مختلف البرامج وحاجات سوق العمل وحرصها على تقديم برامج تمويل للطلاب من خلال صندوق المرأة مثل (تمويل مهنتي) الذي يوفر للطلبة تمويلا ميسرا، مع ضمان سهولة الإجراءات والقدرة في الوصول إلى فروع الصندوق المنتشرة في محافظات المملكة كافة.

التعليق