فنادق دبي تستضيف 5.8 مليون سائح خلال النصف الأول

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • ناطحات سحاب تضم فنادق في مدينة دبي - (أ ف ب)

دبي- استقبلت فنادق دبي أكثر من 5.8 مليون سائح في النصف الأول من 2014 بنمو 2.3 %. وأشارت الإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أول من أمس، إلى ازدياد في مجموعة من المؤشرات الرئيسية مثل عدد نزلاء الفنادق وإيرادات الفنادق والشقق الفندقية وإيرادات المأكولات والمشروبات، إضافة إلى متوسط مدة الإقامة.
وقال هلال سعيد المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: "ما تزال استراتيجيتنا مرتكزة على محور واحد ألا وهو أن تكون دبي إحدى وجهات السياحة العائلية التي يجب زيارتها. إلى ذلك فإننا نحرص دائما على تنويع العروض السياحية والارتقاء بفنادق دبي بحيث تستقطب أعدادا أكبر وتلبي نطاقا أوسع من احتياجات الأسواق. وتوحي الأرقام المحققة خلال النصف الأول 2014 بدرجة عالية من التفاؤل والحماس، وسوف نستمر بالتعويل على النمو والاستفادة منه لضمان النجاح في النصف الثاني من العام".
وأوضح المري أن الأرقام تشير إلى زيادة في عدد الزوار القادمين من العديد من الأسواق الرئيسية الكبرى في العالم مثل الصين والبرازيل وأستراليا وغيرها من الدول في أوروبا.
ولفت إلى أهمية هذه الزيادة التي تأتي رغم تخفيض رحلات الطيران بسبب تجديد وتحديث المدارج في مطار دبي الدولي، مما يدل على الجهد الذي بذلته مؤسسة مطارات دبي والعاملون في قطاع السياحة لضمان أقل قدر من الاضطراب في الحركة السياحية.
وخلال النصف الأول، بلغ عدد النزلاء في المنشآت الفندقية كافة على اختلاف تصنيفها 5.828.449 نزيلا، وهو أكبر من العدد المسجل في الفترة ذاتها من العام 2013. وقد ظلت أول 10 أسواق رئيسية تستقطبها دبي للسياحة بدون تغيير يذكر مقارنة بالعام الماضي، لكنها شهدت تغييراً طفيفاً في المواقع واستمرت بإظهار التنوع في الزوار المسافرين إلى دبي.
وتضمنت قائمة الأسواق العشرة في الفترة من كانون الثاني (يناير) وحتى حزيران (يونيو) 2014 كلا من السعودية والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين وإيران وعمان والكويت وألمانيا.
وما تزال السعودية تشكل السوق الرئيسي في دبي، وقد نما عدد الزوار من الدولتين الأكثر شعبية في العالم، وهما الصين التي حلت في المرتبة السادسة، والهند في المرتبة الثانية.
وحققت الصين على وجه الخصوص زيادة كبيرة بلغت 26 %، وتأتي هذه الزيادة نتيجة لارتفاع رغبة السكان الصينيين بالسفر إلى الخارج من جهة والحملات التسويقية لدائرة السياحة والتسويق التجاري وشركائها داخل قطاع السياحة في دبي من جهة أخرى، والتي تهدف للاستفادة من هذا لصالح الإمارة.
وأضاف هلال سعيد المري: "تشير الأرقام الموجودة أمامنا إلى تحقيق نمو مطرد في النصف الأول من العام، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على أننا نسير في المسار الصحيح لتحقيق الخطط متوسطة الأجل. الأهم من ذلك أن هذا النمو يتسم بالاستدامة وسوف نمضي قدما لتحقيق أهداف رؤية السياحة للعام 2020 إضافة إلى الزيادة في أعداد نزلاء الفنادق منذ نهاية حزيران (يونيو) 2013، نجحت دبي في إضافة ما يزيد على 7000 غرفة فندقية جديدة ليصبح إجمالي عدد الغرف 88.680 غرفة عبر 634 منشأة فندقية. وتستمر أعداد الفنادق في دبي بالنمو والتنوع مما يمكننا من تلبية احتياجات ومتطلبات المسافرين من جهة وتوسيع نطاق الأسواق التي نروج لدبي فيها".-(وكلات)

التعليق