فلسطينيو 48 يدعمون المطالب الفلسطينية لوقف إطلاق النار

تم نشره في الخميس 28 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

الناصرة - الغد- عقدت لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي 48 أمس الأربعاء، مؤتمرا صحفيا، كان مخططا له، قبل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار، أعلنت فيه دعمها لمطالب الوفد الفلسطيني، في المفاوضات التي جرت في القاهرة، مشددة على ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة.
وجاء في بيان المتابعة، "نحن الفلسطينيون الصامدون في وطنهم، الناجون من النكبة الكبرى، والخاضعون لحكم عنصري بنيوي معاد لوجودنا ولحقوقنا اليومية والقومية، منذ 66 عاما جزء حي وفاعل من الشعب الفلسطيني الذي يخوض نضالا طويلا وعسيرا لدحر الاحتلال ولإقامة دولته الوطنية المستقلة، وتحقيق حق العودة وإلغاء نظام التمييز والفصل العنصري، نؤكد مجددا على دعمنا لنضاله العادل ولحقه الشرعي في الدفاع عن نفسه".
"إننا نتابع بألم وحزن، وبغضب عارم العدوان الاسرائيلي الارهابي الجديد على ابناء شعبنا في الأرض المحتلة العام 67 وبشكل خاص في قطاع غزة الخاضع لحصار قاس واجرامي حيث ترتكب اسرائيل جرائم حرب، وجرائم بحق الإنسانية تذكر بممارسات أبشع من النظم الاستعمارية والفاشية التي عرفها التاريخ الانساني القديم والحديث".
"لقد رأت حكومة نتنياهو بحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، خطرا كبيرا على استراتيجية ادارة الصراع، وعلى توجهاتها المعادية للسلام، فقامت بشن حملة دبلوماسية وسياسية لنزع الشرعية عنها قبل ان تنتقل الى اجتياح عسكري للضفة الغربية بحجة البحث عن المستوطنين الثلاثة. اننا كجزء حي وفاعل من الشعب الفلسطيني نعلن مجددا انتماءنا الى هذا الشعب، والى قضيته الوطنية وتمسكنا بحقنا في ممارسة هذا الانتماء وواجبنا الوطني والأخلاقي تجاه شعبنا وقضاياه مهما كان الثمن، ونؤكد دعمنا وتبنينا لمطالب الوفد الفلسطيني الموحد".
واختتم البيان قائلا، "إننا نعيد التأكيد على انه لا حل للصراع إلا بإنهاء الاحتلال وإسقاط نظام الفصل العنصري وتحقيق الثوابت الوطنية المتمثلة في حق المصير للشعب الفلسطيني وإقامة الدول الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتحقيق حق العودة".

التعليق