وزير الاتصالات يتفقد محطات معرفة ومديريتي بريد الكرك والطفيلة

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

محافظات-الغد- تفقد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.عزام سليط عددا من محطات المعرفة ومديريات بريد في محافظتي الطفيلة والكرك، واطلع على البرامج
والخدمات التي تقدم من خلالها لابناء المحافظتين.
وأكد الوزير خلال الجولة التي رافقه فيها رئيس مجلس إدارة البريد الأردني د.محمد عدينات وأمين عام الوزارة م.نادر ذنيبات ومدير عام مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني م.عبدالحميد العبادي ومدير عام البريد الأردني د.حمزة جرادات على دور محطات المعرفة في إتاحة الفرصة لجميع فئات المجتمع الأردني والمؤسسات الرسمية والأهلية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة فاعلة للتنمية وتطوير القوى البشرية وزيادة قدراتها التنافسية وإكسابها المهارات اللازمة في العديد من المجالات.
وقال خلال زيارته إلى محطتي معرفة عين البيضاء والطفيلة في محافظة الطفيلة ومحطتي معرفة مؤتة والكرك في محافظة الكرك إن "فكرة محطات المعرفة الأردنية جاءت مبادرة من الملك بالتحول إلى الاقتصاد الرقمي والمعرفي وهي تتمثل بإتاحة الفرصة للمواطن الأردني لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة فاعلة لخدمة المجتمع المحلي بمختلف فئاته مع التركيز على المجتمعات الريفية والنائية. 
واضاف أن "هذه المحطات تعمل على تجسير الفجوة الرقمية بين محافظات المملكة وتطوير القوى البشرية وإكسابها مهارات الاقتصاد الحديث لزيادة قدرتها التنافسية في الحصول على الوظائف ورفع كفاءتها العملية".
وأكد حرص الوزارة على دعم هذه المحطات التي تقوم بدورمميز في التعريف بأدوات التكنولوجيا واستخدامها الأمثل وتأهيل ورفع كفاءة افراد المجتمعات المحلية واكسابهم مهارات جديدة من خلال التحاقهم ببرامج ودورات تدريبية في مجال تكنولوجيا المعلومات . 
واشار سليط الى ان الوزارة تعمل على نشرالتكنولوجيا واستخدامها بشكل سليم وان محطات المعرفة هي إحدى الأدوات التي تساهم في نشر التكنولوجيا داعيا الى تهيئة جيل المستقبل من الطلاب لتعلم ادوات التعليم الإلكتروني الذي بدأ ينتشر بسرعة؛ مشيرا الى ان العالم يشهد تحولا لمناهج الدراسية من كتاب ورقي إلى كتاب إلكتروني يعمل على جميع أنظمة التشغيل والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.
ودعا إلى التفكير في أساليب وأفكار إبداعية متنوعة لتطويرهذه المحطات وتلبية حاجات المجتمعات المحلية والمساهمة في العملية التنموية والمعرفية مشيدا بدور هذه المحطات في تقديم التدريب والتأهيل للمستفيدين من مختلف الفئات اضافة الى قيام هذه المحطات بتنفيذ عدد من الخدمات والبرامج التي تعمل عليها الحكومة وخاصة تقديم الطلبات للمواطنين للحصول على الدعم في العديد من هذه المحطات والتقدم الى القبول الموحد للراغبين في الدراسة بالجامعات الأردنية والتقدم إلى اداء فريضة الحج وغيرها.
وأكد الوزير سليط دعم الوزارة لهذه المحطات والبرامج التي تقدمها والعمل على تحديثها وزيادة اجهزة الحاسوب التي فيها ورفع قدراتها التكنولوجية وخاصة سرعات الإنترنت. 
وكان الوزير سليط قد استمع من مشرفي ومدربي هذه المحطات إلى شرح مفصل عن الخدمات والدورات والبرامج والنشاطات التي تقدمها المحطات للمجتمعات المحلية في المحافظتين واثرها في التدريب والتأهيل التكنولوجي وخاصة دورات 
( اي سي دي ال ) التي حصل عليها العديد من المشاركين في الدورات، اضافة إلى ملاحظات عدد من المشاركين في البرامج التدريبية والدورات من ابناء المجتمع المحلي واثرها في حياتهم.
كما هنأ الوزير سليط الطالب رفاد الفراهيد من طلاب الصف التاسع بحصوله حديثا على دورة ( اي سي دي ال ) من محطة معرفة الطفيلة، مشيدا بجهوده في اكمال متطلباتها في هذه المرحلة العمرية المبكرة داعيا الى تكريمه وتشجيع اقرانه على الانخراط في هذه الدورات مبينا ان الطلاب في المدارس هم بذرة خصبة لتقبل التكنولوجيا الحديثة واللحاق بركبها.
 من جانب آخر أكد الوزير سليط خلال زيارته إلى مديريتي بريد الطفيلة والكرك ولقائه موظفيها دعم الحكومة لشركة البريد الأردني للقيام بدورها في خدمة المجتمع الأردني وتقديم الخدمات المختلفة بما يساهم في التخفيف عن المواطنين مشيرا الى ضرورة ان يأخذ البريد الأردني دوره المأمول في الوصول إلى أكبر شريحة من الناس.
وبين ان استخدام التكنولوجيا وتطور وسائل الاتصال اثر بشكل كبير على عمل البريد عالميا ، وان هذا الاستخدام زاد من العبء على ادارات البريد في تطوير استراتيجيتها والبحث عن استخدامات جديدة وتقديم خدمات متنوعة للمواطنين من خلاله.
وقال إن "من اولى الاولويات لدينا النهوض بالشركات الحكومية ومنها شركة البريد الأردني مبينا ان مجلس ادارة الشركة قدم للحكومة خطة عمل طموحة سينتج عنها تطور في أعمال الشركة والموظفين في مجالات مختلفة وصولا إلى مستوى الشركات المتقدمة في العالم" .

التعليق