أكد أن الجامعة الأم ستوقف الإنفاق على الفرع

د. الضمور: "أردنية العقبة" مهددة بالإغلاق العام المقبل

تم نشره في الأحد 31 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • مبنى فرع الجامعة الأردنية في مدينة العقبة - (أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد رئيس الجامعة الأردنية في العقبة الدكتور هاني الضمور أن الفرع  سيكون بمواجهة تحدي وقف الإنفاق عليه من قبل الجامعة الأم العام المقبل لـ"عدم قدرتها على مواصلة تحمل هذا العبء".
وبين الضمور أن الفرع بهذا الإجراء لن يستطيع ولا بأي حال من الأحوال التغلب على هذا التحدي ضمن المعطيات المالية الحالية.
وبين الضمور خلال حديث صحفي أمس بالعقبة أن أردنية العقبة تدفع نحو 400 ألف دينار سنويا فاتورة كهرباء فقط، مما يستدعي توفير مصادر تمويل ذاتية سواء من خلال الحكومة عبر تخصيص حصة مستقلة من الدعم لفرع العقبة أسوة بالجامعات الحكومية الأخرى وقد تكون من المنحة الخليجية أو من خلال الشركات والمجتمع المحلي الذي يمكن أن يتبنى تطوير مرافقها.
وناشد الضمور أبناء المجتمع المحلي وأصحاب المشاريع الاستثمارية ضرورة الوقوف إلى جانب الجامعة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة وارتفاع كلف التشغيل، كي تتمكن من مواصلة مسيرتها كمؤسسة تعليمية أكاديمية واستثمار فرصة وجود فرع لأم الجامعات الأردنية في محافظتهم لتقوم بدورها في خدمة قضاياهم وتأهيل أبنائهم ودعم البحث العلمي والدراسات المتخصصة التي تحتاجها العقبة.
ودعا الضمور إلى استحداث نظام مستقل في التعليم العالي يشجع على دولية التعليم فيها من خلال "نظام خاص مستقل" له تعليمات وحوافز واضحة لاستقطاب أعضاء هيئة تدريس من الخارج في مؤسسة تعليمية واحدة تواكب متطلبات النهضة الشاملة في العقبة.
وأضاف الضمور أن خصوصية العقبة الاقتصادية، باعتبارها مركز جذب اقتصاديا واستثماريا عالميا يفرض على الجميع، ولا سيما التعليم العالي أن يكون على خط متواز معها في بناء نظام تعليمي متميز يستطيع مواكبة العقبة الخاصة ليمكن المستثمرين والباحثين عن الفرص الاقتصادية من القدوم للعقبة، كون التعليم العالي هو المحفز الأول لجذبهم.
ولفت إلى أن تفريغ رئيس لإدارة فرع العقبة يعتبر بحد ذاته خطوة جادة من الجامعة الأردنية الأم تجاه تطوير الفرع، مؤكدا عدم قدرة الفرع على المنافسة لاستقطاب أعضاء هيئة التدريس مقارنة مع ما يمكنهم الحصول عليه في المحافظات الأخرى أو خارج الوطن إذ يتطلب توفير امتيازات وإغراءات مالية لهم، مشيرا إلى توجه الجامعة إلى إلغاء بعض التخصصات الراكدة واستبدالها بأخرى تلقى الطلب ولديها الفرصة في سوق العمل.
من جهة أخرى، أعلن الضمور عن إطلاق الجامعة لبرنامج تواصل مع فاعليات المجتمع المحلي والإعداد لعقد لقاء مفتوح في مقر الفرع قريبا يحضره نخبة من ممثلي الجهات الرسمية وقيادات المجتمع المحلي المؤثرة وأصحاب المشاريع الاستثمارية الكبرى في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة للوقوف على حقيقة وضع الجامعة والتحديات التي تحول دون توسعها وكيفية المساهمة في تعزيز مقوماتها.
ولفت إلى الدور الكبير الذي تقوم به الجامعة وعملها الدؤوب لتخريج أجيال قادرة على المساهمة في نهضة المجتمع والإسهام في تعزيز مسيرة مشروع العقبة الخاصة، ورفد المشاريع الاستثمارية بالكوادر البشرية المؤهلة القادرة على تحقيق أهدافها والإفادة من فرص العمل التي توفرها، حيث تتطلع الجامعة لوقفة جادة من الجميع وفي مقدمتهم الأثرياء من أبناء المحافظة وأصحاب الأعمال لينسجم هذا الدعم  تماما مع رؤية الملك عبدالله الثاني الذي وضع حجر الأساس لفرع الجامعة الأردنية في العقبة لتكون منارة حضارية وأكاديمية ومحورا يخدم برامج التنمية الشاملة، كما يأتي منسجما مع رسالة الشركات والبنوك والمؤسسات والمشاريع الاستثمارية للمساهمة في التنمية المجتمعية المستدامة.
وأكد أن أساتذة الجامعة الأردنية في العقبة وطلابها يقدرون الدور الكبير الذي تقوم به سلطة المنطقة الخاصة وذراعها التطويرية شركة تطوير العقبة وبعض الشركات الاستثمارية الكبرى مثل شركة واحة أيله وشركة المعبر العقبة وشركة سرايا لدعم الجامعة لتتمكن من مواصلة أداء رسالتها السامية وخدمة مجتمع الأعمال والحركة الاقتصادية والفكرية في "العقبة" عروس البحر الأحمر.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

ahmadrawashdeh@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فلنبدأ بانفسنا (مستقل)

    الثلاثاء 2 أيلول / سبتمبر 2014.
    ليش ما نبدأ بأنفسنا يعني مش ضروري كل ما بدو مسؤول في الجامعة ينزل على عمان أو يجي من عمان بطيارة وشو مالها السيارة اللي مخصصة لنقل المسؤولين والباقي عندكم
  • »#السرقة (سلام)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    لو ما في سرقة بالملايين ما بسير هيك 12 تخصص بمبنى واحد لخمسة افواج بدفعو رسوم ورسوم ساعات تصل اعلاها ل48 دينار ودعم مالي من الجامعة الاردنية ومن السلطة وغيرها وخسرانة كل هاد ولسا بمبنى واحد للجامعة والموظفين بتعين الواحد بتلاقي بعديها مرتو وبنتو وقرايبينه معينين صدفة طبعا هاي البلد ما خربها الا السررررقة
  • »مطلع بس مش فاهم اشي (سامي)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    مش لما فتحت الجامعة كان في دراسات جدوى؟؟؟؟؟؟؟ و الا فتحتو الفرع هيك؟؟؟؟؟ خسرت الجامعة حولو اللي كان السبب للمحكمة
  • »الطاقة الشمسية (مروان جوينات)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    ان 400 الف دينار كافية لانتاج كهرباء من الطاقة الشمسية في منطقة تسطع فيها الشمس 360 يوم، ومن جهة اخرى لو كانت هذة الجامعة للقطاع الخاص لجعل اختصاصها السياحة، الفندقة، الهندسة البحرية والرياضة
    اختصاصات ستهم سكان العقبة وجواليها.....لماذا الجامعات الخاصة تربح الملايين وجامعاتنا الحكومية تعاني من العجز المالي المستعصي...
  • »اردنية العقبة (طالب)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    ان من اهم الامور الغائبة عن رئاسة الجامعة ان فتح باب الاستثمار في الجامعة لا يقتصر الا على الاتحادات من المجتمع المحلي اي انه مهما دفع المجتمع المحلي لا يمكن ان يخلق القدرة الكافية على الدعم الكمل ومن هنا قد تقدم احد الطلبة الى رئاسة الجامعة بمنحجهة خارجية وتوفر على الجامعة مئات الالوف ولكن الجامعة رفضتها بسبب العقلية الرجعية وعدم الاستفادة من الدعم ..., وعلى ضوء ذاللك هنالك عدة تحالفات كان يجب ان تتم بين الجامعة وعدد من الجامعات الخارجية ...تم وقفها ...وبالنسبة للكفائات التدريسية قبل ان يستقطبوهم يجب توفير مواد دراسية ...لانه لايوجد مواد دراسية في الجامعة المراد الدراسية الموجودة عبارة عن عروض تقديمية من الانترنت ليس لها مررجع رسمي يحتكم اليه
    ....والكثييير الكثييير لا تسع الاسطر لسردها ..وهذا كله يخالف تطلع جلالة الملك المعظم الى الجامعة والهدف التي شيدة من اجله
  • »جامعات (اشرف)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    1- والله لو تسكر بكون احسن يعني ربنا كتب علينا بهالبلد نتحمل جمايل الجامعات بترفعوا الاسعار تقول امريكا بس لا جودة في التعليم ولا كيف خففوا السرقات والفساد والرواتب العالية لناس ما بتشتغل وبعدين تعالوا اشتكوا وين ابحاث الجامعات ومعاملها ولا بس رواتب عالفاضي سياسة الجباية المستمرة بدون رادع وحسيب
  • »لابد من استراتيجيه (ابوعاصم)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    استجداء القطاع الخاص لدعم الجامعه لا يحل مشاكلها ... قد يغطي مصاريفها لشهر او شهرين ... لكنه ليس الحل... القطاع الخاص ربحي يسعى للكسب وليس جهه خيريه... الحل تحويل الجامعه لشركه عامه يدخل القطاع الخاص فيها كمستثمر وليس ك متصدق.. اسوه بالجامعات الخاصه.. بالاضافه للجامعه الام وسلطه الاقليم... هذا هو الحل الامثل
  • »عتاب (طالب إردنية العقية #زعبي)

    الأحد 31 آب / أغسطس 2014.
    حلولك كلها مش منطقية ؛ يعني انت بتقول المجتمع المحلي والشركات الخاصة والمستثمرين يساهموا فيها ، بالله منطق ..مع احترامي إشحد من مره ..ليش حلولك مت بتستند لإشي جدي حل يحل المشكلة الي بتحكي عنها الكلام الطويل العﻻيض الي حكيتو انت بإختصار سطر "يا قوم إلحقوا إردنية العقبة ساهموا بتضل غير هيك لوما حالكوا " يعني بالله مثلا فاتورة الكهرباء مين بدو يدفها 70الف بالشهر ..الشعب الاردني صار يعبي مي بدل البنزين والسيارة من حرقة قلبها علينا بتمشي انتوا كجامعة "إم" المفروض تعملوا دراسات لحل المشكلة ..بس في حال القرار كان تسكير الجامعة الله يستر