صناع مسلسلات "الوسواس" و"أسرار" و"الصندوق الأسود" يبدأون موسما جديدا

تم نشره في الاثنين 1 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- أعلن صناع الأعمال الدرامية والتي خرجت من السباق الرمضاني الماضي، عن رغبتهم في عرض أعمالهم خارج الموسم الدرامي الرمضاني المقبل؛ حيث أكد منتجو ومخرجو هذه الأعمال أنهم بدأوا بالفعل في اتخاذ خطوات إيجابية تجاه ذلك، من أجل المساهمة في تأسيس موسم درامي جديد، بعيدا عن الزحام الرمضاني.
ومن هذه الأعمال، وفق ما جاء على موقع "اليوم السابع"؛ مسلسل "أسرار" للنجمة نادية الجندي، والذي أكد منتجه محمد مختار، أنه استقر على عرضه بدءا من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وأنه تعاقد مع إحدى القنوات الفضائية على عرضه حصريا مع مطلع العام الجديد، وقال إن عرض العمل بعيدا عن الزحام الرمضاني سيتيح له فرصة جيدة في المشاهدة. وأضاف مختار أنه استقر على منتصف أيلول (سبتمبر) المقبل، ليكون موعده مع استكمال تصوير المشاهد المتبقية من المسلسل، لافتا إلى أن مخرج العمل وائل فهمي عبد الحميد، يواصل حاليا مونتاج الحلقات التي تم الانتهاء من تصوير مشاهدها بالكامل.
أما مسلسل "الوسواس" للنجمة زينة، فأكد منتجه أحمد الجابري أنه استقر على عرضه خارج الموسم الرمضاني المقبل، وأنه يجري مفاوضات مع بعض الفضائيات لعرضه مع مطلع العام الجديد، وهناك قناتان اتفق معهما بشكل رسمي.
ويرى أن المشاركة في افتتاح موسم درامي جديد هو واجب على كل منتج، من أجل النهوض بصناعة الدراما التلفزيونية في مصر، واتفق معه بشدة في الرأي المخرج حسني صالح.
وأكد المخرج حسني صالح أن عرض الأعمال كله في موسم واحد وهو موسم رمضان قد يُعرض بعضها لظلم شديد، مشيرا إلى أن هناك أعمالا تم عرضها كعرض أول خارج سباق رمضان، ونالت إعجاب ومتابعة فئة كبيرة من جمهور الدراما التلفزيونية مثل مسلسلي "في غمضة عين" و"سلسال الدم".
وأكد المخرج عادل الأعصر أنه يواصل حاليا تصوير أحداث مسلسله "الصندوق الأسود"، للنجمة رانيا يوسف؛ حيث يتبقى له ما يقرب من 11 يوما تصوير، سيتم تصويرها بمناطق متفرقة، وبشكل غير متواصل، بحيث يعمل بشكل منتظم بين المونتاج والتصوير، ويلحق العمل العرض بدءا من مطلع تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، مشيرا إلى أن الجهة المنتجة للمسلسل ألغت التعاقدات القديمة مع الفضائيات على العمل، بعدما تم خروجه من الماراثون الرمضاني الماضي، وتم بالفعل التعاقد مع إحدى الفضائيات الكبرى لعرض العمل حصريا مطلع تشرين الأول (أكتوبر).
وأشار الأعصر إلى أن الموسم الرمضاني رغم جاذبيته وانتظار جمهور الدراما التلفزيوينة للمسلسلات الجديدة خلال شهر رمضان من كل عام، وترحيبه بشكل شخصي على عرض أعماله في الزحام الرمضاني، إلا أن المساهمة في صناعة موسم درامي خارج رمضان، أمر واجب على كل صناع الدراما، لحمايتها من اقتحام الدراما التركية للشاشات العربية، لعدم وجود أعمال جديدة تعرض للمرة الأولى طوال أشهر العام وخارج رمضان، مشيرا إلى أن تكدس الأعمال الجديدة في شهر رمضان فقط، فتح الباب للدراما الأجنبية سواء كانت تركية أم مكسيكية، للتواجد بمصر وباقي الدول العربية.

التعليق