مشاركة أردنية فاعلة في المؤتمر الشعبي لدعم القطاع في اسطنبول

النقابات المهنية تتلقى عروضا خارجية لتنفيذ مشاريع إعادة إعمار في غزة

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • وفد النقابات المهنية المشارك في المؤتمر الشعبي العالمي لدعم غزة في اسطنبول-(من المصدر)

عمان-الغد- أكد الوفد النقابي المشارك في المؤتمر الشعبي العالمي لدعم غزة والذي انعقد في اسطنبول في الفترة بين الثلاثين والحادي والثلاثين من الشهر الماضي، أن عددا من المؤسسات في أوروبا والبحرين طلبت من النقابات المهنية الأردنية تنفيذ مشاريع تمولها هذه المؤسسات، حيث تم التوصل إلى عدد من التفاهمات، فيما رجح أن يجري التوقيع على عدد من المشاريع قريبا.
وقال أمين عام مجمع النقابات المهنية، رئيس الوفد الدكتور فايز الخلايلة إن المؤتمر جاء بهدف تنسيق الجهود الداعمة لقطاع غزة بعد العدوان الصهيوني الأخير عليها.
واضاف الخلايلة في تصريح صحفي أمس ان "العدوان خلف واقعا مأساويا وكارثة انسانية تمثلت في تدمير آلاف المنازل ودور العبادة والمستشفيات والمدارس، الامر الذي يتطلب جهودا كبيرة للمساهمة في تقديم الدعم والتخفيف من الآثار الناجمة عن العدوان".
واوضح أن المؤتمر الذي شاركت فيه وفود مثلت مؤسسات مجتمع مدني لأكثر من 15 دولة عربية وإسلامية وجاليات دول أوروبية، ناقش على مدار يومين عدة أوراق عمل تتعلق بواقع القطاع وتحديات إعادة الإعمار.
وخصص اليوم الاول لمناقشة واقع القطاع والجهود الإغاثية ومبادرات دعم القطاع، كما طرحت ورقة عمل حول المنازل المدمرة والمشاريع العملية المقترحة لمعالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على ذلك، إضافة إلى أوراق عمل حول المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية وأبرز المشاريع المقترحة لمعالجتها، فيما خصص الثاني لمناقشة أوراق قدمتها مؤسسات مشاركة عرضت من خلالها المشاريع والمبادرات الخاصة بها.
وأشار الخلايلة الى أن ورقة النقابات تحدثت حول ابرز المشاريع التي نفذتها في قطاع غزة بدءا من 2008 وحتى العدوان الاخير، والتي توزعت على مختلف المجالات الطبية والإعمار والتعليم والإغاثة، إضافة إلى المجالات المهنية، وزادت قيمتها على ثلاثة ملايين دولار.  كما أبرزت الورقة دور الشراكات مع الهيئات والمؤسسات وعلى رأسها الهيئة الخيرية الهاشمية التي سهلت تنفيذ العديد من المشاريع.
وأشار منسق حملة اغاثة غزة النقابية عضو الوفد المشارك المهندس نهاد العليمي إلى ان الورقة التي قدمها أمين عام المجمع دفعت بالعديد من المؤسسات في اوروبا والبحرين إلى طلب اعتماد النقابات لتنفيذ مشاريع تنوي تمويلها في غزة، حيث تم الوصول الى تفاهمات في هذا المجال وسيصار الى متابعة توقيع اتفاقيات لتنفيذ عدد من المشاريع.
وأكد العليمي أن الكثير من المؤسسات أبدت اعجابها بالإمكانات والجهود الكبيرة التي تبذلها النقابات والسمعة الطيبة والاحترام الذي تحظى به، مشيدا بحجم التبرعات والدعم الذي قدمته المؤسسات خلال المؤتمر لتنفيذ المشاريع في مختلف المجالات وسيصار الى متابعة تنفيذها خلال المؤتمر الذي سيعقد في قطر خلال تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وشارك في المؤتمر من الاردن ممثلون عن الهيئة الخيرية الهاشمية وتكية أم علي وعن نقابات الصيادلة والمهندسين والمهندسين الزراعيين.

التعليق