اربد: موظفون في "التكنولوجيا" يعتصمون للمطالبة بعلاوة الموازي

تم نشره في الثلاثاء 2 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

احمد التميمي

الرمثا – اعتصم عدد من الموظفين في جامعة العلوم والتكنولوجيا أمام مبنى الرئاسة أمس، احتجاجا على عدم شمولهم بعلاوة الموازي وارتفاع نسبة التأمين الصحي.
ويطالب المعتصمون بضرورة شمول جميع العاملين بعلاوة الموازي التي شملت أعضاء هيئة التدريس واستثنت الإداريين من العلاوة، داعين الى إعادة علاوة العشرين دينارا "غلاء المعيشة" التي قررتها الحكومة لجميع العاملين في الدولة وأوقفتها الجامعة بعد دفعها للموظفين عدة أشهر.
وشكا العاملون في الجامعة من ارتفاع نسبة الاقتطاع للتأمين الصحي، والتي تصل في بعض التخصصات إلى ما نسبته 50 %، مؤكدين أن هذه النسبة لا تطبق على باقي مؤسسات الدولة.
ولوح المعتصمون بالتصعيد والاستمرار في اعتصامهم لحين تحقيق مطالبهم، محذرين من الاستمرار بالاعتصام بالتزامن مع صدور نتائج القبول الموحد والبدء بتسجيل الطلبة للعام الدراسي الجديد.
وبالرغم من المحاولات العديدة للاتصال برئيس الجامعة الدكتور عبدالله الملكاوي، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل.
بدوره، قال المدير المالي في الجامعة عبد الله القضاة إن عددا من الموظفين رفعوا دعوى قضائية على الجامعة، مشيرا إلى أن علاوة غلاء المعيشية والمقدرة بـ 20 دينار اقرها مجلس الوزراء وتم صرفها للموظفين لأكثر من سنة، إلا انه وفي العام 2013 تم عمل نظام جديد لسلم الرواتب وتم دمج العلاوة الشخصية ومقدارها 25 دينارا مع علاوة غلاء المعيشة لتصبح 45 دينارا.
وأضاف ان النظام الجديد ينص على ان أي زيادة على الرواتب تخصم من مكافآت نظام الموازي وبالتالي فان الجامعة بانتظار قرار المحكمة بخصوص علاوة غلاء المعيشة.
وفيما يتعلق بزيادة نسبة الموازي، قال القضاة إنه تمت زيادة نسبة الموازي
31.4 % السنة الماضية، وباتت موحدة بناء على قرار وزير التعليم العالي لجميع الجامعات الرسمية وان الموظفين حصلوا على زيادات ما بين 30 – 40 دينارا، مؤكدا انه سيصار إلى إعادة النظر بالزيادات العام الحالي حسب نسبة القبولات على نظام الموازي.
وأشار إلى أن الجامعة بإمكانها صرف زيادة 10 دنانير للموظفين و40 دينارا لأعضاء هيئة التدريس هذا الشهر، إلا أنها تنتظر اكتمال القبولات على نظام الموازي لإمكانية تحسن أعداد المقبولين وبالتالي زيادة المبلغ المالي.

التعليق