محتوى ثقافي فكري ترفيهي باليوم الأول من "الفكر الجديد"

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من فعاليات "الفكر الجديد" في دوراته السابقة - (من المصدر)

عمان-الغد- تتنوع المواضيع والقصص الملهمة والفقرات المليئة بالأفكار الخلاقة والايجابية في مهرجان الفكر الجديد، الذي يحمل عنوان "فكرستان" ويقام ما بين الرابعة عصرا والحادية عشرة ليلا يوم غد (الجمعة) وبعد غد السبت، وذلك في مركز الملك الحسين للأعمال.
ويستضيف المهرجان 250 متحدثا في 13 دارا (موضوعا) سيقدمون مواضيعهم بطريقة  تفاعلية غير تقليدية، فضلا عن إقامة ورشات عمل وفعاليات ترفيهية وفنية.
فكرة المهرجان جاءت من الإيمان بأن الموارد البشرية هي أهم مورد نملكه في الأردن، ومن وجود قصص نجاح ملهمة وجذابة وخبرات مهمة لدى الكثيرين على أرض الواقع، من شأن مشاركتها أن يعمل على تحفيز الجمهور وتعريضهم لأفكار خلاقة ومواضيع مختلفة تعنى بتطوير الذات على الصعيد الشخصي والمهني، وتنمي علاقة الفرد بالمجتمع بصورة ايجابية.
وفي دار الصيادين، يناقش المتحدثون مواضيع كثيرة، منها؛ كيفية اختيار الوقت المناسب لأي بداية، والعلاقات الصحية والطريقة السليمة لبنائها، إضافة إلى كيفية العناية بأنفسنا وعملنا من أجل تحقيق أفضل النتائج المرجوة.
ويتابع الجمهور في دار الصيادين أيضا، فن استكشاف الفرص المحيطة بنا، والطريقة المثلى لاستثمار الإمكانيات واستغلالها بالطرق العلمية الصحيحة، فضلا عن أسلوب الحياة ومدى أهمية تغييره لاستكشاف البيئة المحيطة بنا.
في دار الريادة، يستعرض المتحدثون حلولا لمجموعة من الأسئلة الريادية المتعلقة بتحسين جودة السياحة في الأردن، إضافة إلى فقرة تفاعلية يجيب فيها الجمهور عن بعض الأسئلة، وفقرة أخرى للحديث حول مبادرة "أمي عمان"، واستعراض مفهوم الذكاء العاطفي وأهميته في تجاوز الصعوبات والمشاكل، ومفهوم عمل الفريق، والحلقات التفاعلية  مع رياديين أردنيين يناقشون بعض السلوكيات.
دار المسؤولية الاجتماعية، تستعرض مفهوم "معا من أجل أردن مستدام"، إضافة إلى إعلان أسماء الفائزين بمسابقة "اعرف عن زين"، وتوزيع الجوائز عليهم، فضلا عن استعراض لأهم برامج شركة زين للمسؤولية الاجتماعية، و"سكيتش" حول الاستدامة البيئية، وحول جودة المياه بالأردن ومراقبتها.
في دار البيئة، يستعرض المتحدثون أهم الأخطار المحيطة بالبيئة، وعرض لأفكار معمارية تساهم في توفير الطاقة والاستغلال الأمثل للموارد، إضافة إلى سكتش مسرحي يعرض لقصص واقعية حول معاناة الناس من النفايات، وفيلم قصير عن النفايات في البحر.
كما تعرض الدار قصص نجاح تبين كيفية تجميع المياه وإعادة استخدامها، والتحول لاستخدام وسائل جديدة تعتمد على الطاقة الشمسية للتوفير من خلال تسخين المياه وتوليد الطاقة الكهربائية، إضافة إلى إلقاء الضوء على الخطر المحيط بالغابات في الأردن.
في دار الملكية المشتركة، يتم إلقاء الضوء على اللامركزية والحكم المحلي، وكيفية تحديد المجتمعات المحلية في الأردن لأولوياتها، واتخاذ القرار دون الرجوع للمركز.
كما يتم مناقشة واقع النقل العام في الأردن، خصوصا أنه يتصل مباشرة بالتنمية الاقتصادية.
ولموضوع "امتحان التوجيهي" نصيب من نقاشات الدار، من خلال البحث في تطوير هذا الامتحان، وطرح البدائل المناسبة والعصرية.
في دار التنمية الاجتماعية، يتم مناقشة العديد من الأفكار والمشاريع، وكيفية تطوير الأعمال، إضافة إلى نماذج من المشاريع الناجحة وإنجازاتها. كما يتعرف الجمهور على بعض المواهب، ويختبرون نشاطات تفاعلية.
في دار التعليم، يناقش المتحدثون فترة المراهقة ودورها في صقل الشخصية، وإلقاء الضوء على التعليم المهني، والشراكات مع المجتمعات المحلية ودورها في الارتقاء والنمو بتلك المجتمعات. كما يناقش المتحدثون بعض المشاكل السلوكية التي يعاني منها بعض أبنائنا، وكيفية تعديلها، إضافة إلى فوائد ومخاطر الإنترنت.
في دار التكنولوجيا، يقدم المتحدثون نصائح من خلال استشارات مفتوحة حول كيفية تطوير المشاريع، وإلقاء الضوء على نظام عرض وتحصيل الفواتير إلكترونيا، فضلا عن تسخير التكنولوجيا في صناعة الأعمال لمجموعة نقل، وتطويع التكنولوجيا في إدارة أعمال المجموعة.
في دار الصحة، يتم إلقاء الضوء على أهمية كرة القدم في المحافظة على الصحة، وأهمية خسارة الوزن والإبقاء على الصحة سليمة، إضافة إلى فقرات عن النظافة وصحة الأسنان، واللياقة البدنية، ومضار الأرجيلة، وتصحيح بعض المعتقدات الخاطئة حول التغذية.
دار الإنتاجية المحلية تطرح للجمهور قصصا عن نجاح المشاريع الصغيرة، وأهمية زيادة الإنتاجية، واستضافة ممثلين عن قطاعات مختلفة لمناقشة المشاكل التي تواجه المشاريع وطرق حلولها، إضافة إلى معطلات الإنتاجية.
في دار الإبداع والتصميم، يتحدث مشاركون عن اختراعات هندية وكيفية الاستفادة منها محليا، وجلسة تفاعلية لطرح المشاكل والتحديات، والتركيز على المشاكل دون التطرق إلى الحلول، إضافة إلى طرح مجموعة من الأفكار البسيطة التي من الممكن تطبيقها يوميا.
أما في دار التطوع، فيناقش المتحدثون أهمية التطوع وأثره في الشخصية، وفوائده وتأثيراته الإيجابية على المجتمع.
ويتضمن المهرجان، الذي يأتي برعاية رئيسية من البنك العربي وبي سي آي وشركة بيبسي الأردن وصندوق الحسين للإبداع والتفوق، ورشات عمل متنوعة، منها ورشات تطوير المهارات المهنية والشخصية، وورشات خاصة بالفنون والفنانين، ورشات خاصة بالأفلام وصناعتها، بالإضافة إلى مختبر العقل.
ويعتبر مهرجان الفكر الجديد الذي يأتي بتنظيم من مؤسسة الجود للرعاية العلمية وبشراكة استراتيجية مع شركة زين للاتصالات والشريك الإعلامي المميز قناة رؤيا الفضائية الشباب الفئة المستهدفة الأولى له، إيمانا منه بقوة تأثيرهم وأفعالهم وأهميتها في تغيير المستقبل نحو واقع أفضل.
ويؤمن القائمون على المهرجان أن تشجيع والهام ألف شخص يستطيعون أن يخطوا بخطوات ثابتة للأمام أفضل من الهام شخص واحد يمكن أن يخطو ألف خطوة للأمام، ويشددا على أن الوعي بالذات مقرون بالتفكير الايجابي هو أول نقطة في التغيير في حياة أي شخص.

التعليق