مهرجان "خان الفنون" يواصل فعالياته في عمان والمحافظات

تم نشره في الخميس 4 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات "خان الفنون" - (من المصدر)

عمان- الغد- من مدرج الأوديون الذي يتوسط مدينة عمان بعبقه التاريخي، أعلن منظمو خان الفنون مساء أول من أمس ولادة مهرجانهم، وانطلقت بذلك أولى فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الذي يقام في المدن الأردنية عمان والسلط والفحيص ومادبا، وضم المهرجان خان الشعر وخان الرسم وخان النغم.
واستهل حفل الافتتاح بكلمة حول فكرة المهرجان والهدف منه ألقتها منسقة الخان الشاعرة جمانة مصطفى، تلتها قراءات شعرية لقصائد لعدد من الشعراء العرب الراحلين، قدمها على المسرح ضيوف الخان العرب، واختتم حفل الافتتاح بأمسية موسيقية شرقية، بنكهة تركية بلقانية للفرقة التركية ثلاثي ميهميت بولات.
وكان قد شارك في القراءات الشعرية الفنانون والشعراء؛ الشاعر زهير أبوشايب الذي قرأ قصيدة لعرار، الفنان التشكيلي محمد عبلة من مصر الذي قرأ قصيدة لأحمد فؤاد نجم، الأديب فاروق يوسف من العراق الذي قرأ قصيدة لبدر شاكر السياب، التشكيلي والروائي حسان بورقية من المغرب الذي قرأ قصيدة للشاعر أحمد بركات، الشاعرة سمر دياب من لبنان التي قرأت قصيدة لأنسي الحاج، التشكيلي ياسر صافي من سورية الذي قرأ قصيدة لرياض الصالح حسين، والشاعر الفلسطيني عامر بدران الذي قرأ قصيدة للراحل سميح القاسم.
أما فرقة ثلاثي ميهميت بولات فهي التقاء الروحانية بالمغامرة لثلاثة موسيقيين متمرسين على آلاتهم الساحرة؛ الناي والكورا والعود.
وأخذت الفرقة الحضور في رحلة من الأصالة الموسيقية بجذورها العثمانية، تمتزج بالموسيقى التقليدية الأناضولية والبلقانية وتلك القادمة من غرب أفريقيا، تلوّن الفرقة التراكيب الموسيقية الأصيلة بمزيج من الارتجالات والجمل الموسيقية الجريئة، وتقدمها في أجواء موسيقى الحجرة. يدعوكم ثلاثي ميهميت بولات إلى رحلة موسيقية صادقة من الماضي إلى الحاضر. ويستضيف "خان الفنون"، الذي تأسس على يد الشاعرة جمانة مصطفى، والتشكيلية ريم يسوف، والصحفية سارة القضاة، والموسيقي طارق الجندي، تشكيليين وشعراء وأدباء وفنانين من 11 بلدا عربيا، إضافة إلى مشاركة من اليابان وتركيا.
وتضم فعاليات "خان الفنون" أمسيات شعرية وموسيقية، إضافة إلى ورشة تشكيلية تقام يوميا من العاشرة صباحا وحتى الثالثة ظهرا في دار الأندى حتى السادس من الشهر الحالي؛ حيث يُفتتح المعرض التشكيلي للأعمال في ختام المهرجان في السابع من الشهر نفسه ويستمر حتى نهاية الشهر.
"خان الفنون" هو مهرجان عربي غير ربحي وجهود القائمين عليه تطوعية، يقدم الشعر والموسيقى والفن التشكيلي للجمهور الأردني بالمجان، لإخراج الفنون من نخبويتها لتكون مادة متاحة، ويضم قراءات لاثني عشر شاعراً عربياً، وأمسيات لثلاث فرق موسيقية، إضافة الى الورشة التشكيلية التي يشارك بها أحد عشر فنانا عربيا.
ويشارك في "خان الشعر" الشعراء؛ زهير أبوشايب ووليد سويركي وجمانة مصطفى ومحمد عريقات من الأردن، سمر دياب من لبنان، جلال الأحمدي من اليمن، جيهان عمر من مصر، زكريا محمد وأسماء عزايزة وعامر بدران من فلسطين، محمد الحرز من السعودية، عبود الجابري من العراق.
ويشارك في "خان الرسم" التشكيليون؛ مهنا الدرة وجهاد العامري ومها خوري من الأردن، حسان بورقية من المغرب، محمد عبلة من مصر، جاكو حاج يوسف وبهرام حاجو وياسر صافي وريم يسوف من سورية، وجمال عبد الرحيم من البحرين، وحسن حداد من العراق.
ويشارك في "خان النغم"، فرقة ثلاثي مهمت بولات من تركيا، فرقة زمن الزعتر من الأردن، إضافة إلى ثلاثي طارق الجندي من الأردن.
ويطمح المنظمون لأن يتوسع الخان في سنواته المقبلة ليشمل مدناً أخرى وأنواعا أخرى من الفنون وبنفس النهج اللاربحي.
وتتواصل فعاليات المهرجان مساء اليوم الخميس في دار الأندى جبل اللويبدة بأمسية شعرية لـ: زكريا محمد من فلسطين، محمد عريقات من الأردن، أسماء عزايزة من فلسطين، بمرافقة العازفة رولا البرغوثي على القانون.
أما يوم غد الجمعة فتقام أمسية شعرية بمشاركة وليد سويركي من الأردن، جيهان عمر من مصر، محمد الحرز من السعودية، بمرافقة العازفة آلاء التكروري على الفلوت.
ويكمل المهرجان برنامجه ليوم بعد غد السبت بأمسية شعرية لـ: عامر بدران من فلسطين، عبود الجابري من العراق، جمانة مصطفى من الأردن، بمرافقة العازفة موكو كوساجايا على البيانو.
ويأتي حفل الختام يوم الأحد المقبل ويتضمن افتتاح المعرض التشكيلي وكلمة الختام وأمسية فرقة ثلاثي طارق الجندي من الأردن.
أما في المدن، فبرنامج خان الفنون كالآتي:
يوم مادبا يُقام يوم الخميس في متنزه مادبا الأثري يضم أمسية شعرية لعامر بدران من فلسطين، جيهان عمر من مصر، عبود الجابري من العراق، وحفلا موسيقيا لفرقة ثلاثي مهمت بولات من تركيا.
ويقام في الفحيص يوم غد الجمعة في نادي الفحيص الأرثوذكسي، ويضم أمسية شعرية لزكريا محمد من فلسطين، سمر دياب من لبنان، أسماء عزايزة من فلسطين، وحفلا موسيقيا لفرقة زمن الزعتر من الأردن.
في حين يقام يوم السلط بعد غد السبت في مدرسة السلط الثانوية للبنين، ويضم أمسية شعرية لمحمد عريقات وليد سويركي من الأردن، وأمسية موسيقية للمؤلف والعازف الأردني طارق الجندي.

التعليق