"التكنولوجيا" تدرس تحقيق مطالب لموظفيها المعتصمين منذ يومين

تم نشره في الخميس 4 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

الرمثا - قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبدالله ملكاوي إنه ستتم دراسة كافة مطالب الموظفين المعتصمين والقضايا الأخرى المقدمة منهم، لتنفيذ ما أمكن بأسرع وقت.
وأضاف خلال لقائه المعتصمين في الجامعة أمس، والذين ينفذون اعتصاما للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية والتأمين الصحي، أن إدارة الجامعة تنظر إلى جميع القضايا العامة التي تهم الموظفين والعاملين بمنظار المصلحة العامة دون تمييز بين فئة وأخرى، وأن إدارة الجامعة تنفذ كل ما يصب بمصلحة الموظف ولا تستثني أحدا.
وأكد أهمية التمسك بالعدل والمساواة بين العاملين في جميع مؤسساتنا الوطنية وخاصة المؤسسات التعليمية، مشيرا إلى ضرورة التمسك بالمطالب المحقة للعاملين في الجامعة وإيصالها بالطرق الديمقراطية والحضارية.
ودار نقاش موسع حول مطالب العاملين والتي تركزت على علاوة البرنامج الموازي التي يتقاضاها موظفو الجامعة وارتفاع نسبة الاقتطاع للمعالجة للتأمين الصحي التي تصل في بعض التخصصات الطبية إلى ما نسبته 50 %، كما تخلل الاجتماع عرض قضايا خاصة لا علاقة لها بالمطالب الوظيفية.
وكان موظفو جامعة العلوم والتكنولوجيا نفذوا اعتصاماً لهم أمام مبنى الرئاسة منذ صباح أول من أمس واستمر حتى صباح أمس حيث شهد تزايداً ملحوظا في أعداد المشاركين من الموظفين بهدف تحقيق مطالب وظيفية.
وطالب المشاركون بالاعتصام بضرورة شمول جميع العاملين بعلاوة الموازي التي شملت أعضاء هيئة التدريس واستثناء الإداريين من العلاوة، داعين الى إعادة علاوة العشرين دينارا بدلا من "غلاء المعيشة" التي قررتها الحكومة لجميع العاملين في الدولة وأوقفتها الجامعة بعد دفعها للموظفين بعد عدة أشهر.
وشكا العاملون في الجامعة من ارتفاع نسبة الاقتطاع للمعالجة للتأمين الصحي حيث تصل في بعض التخصصات إلى ما نسبته
50 %، مؤكدين أن هذه النسبة لا تطبق على باقي مؤسسات الدولة.

التعليق