معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى يفتتح العام الأكاديمي

تم نشره في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

القدس-الغد- افتتح معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى بأفرعه المنتشرة في مدن القدس، رام الله، نابلس، بيت لحم وغزة العام الأكاديمي 2014/2015 مستقبلاً ما يزيد على ألف طالب وطالبة.
هذا ويتميز العام الأكاديمي باحتفال المعهد بمرور عشر سنوات على تأسيس أوركسترا فلسطين للشباب التي تضم في صفوفها مجموعة من الموسيقيين الفلسطينيين الشباب من الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن الشتات. كما ويستعد المعهد لتنظيم أربعة مهرجانات موسيقية هي مهرجان ليالي الطرب في قدس العرب- القدس، مهرجان أعياد الميلاد- بيت لحم، مهرجان الياسمين- رام الله، بالإضافة إلى مهرجان العود-نابلس، كذلك سيتابع المعهد تنظيم البرامج والعروض الخاصة باحتفالية مائة عام على ميلاد الموسيقي الفلسطيني الراحل سلفادور عرنيطة، ليكون ختامها يوم الرابع من آذار (مارس) 2015 في حفل كبير تستضيفه جامعة بيرزيت.
بالإضافة إلى ما سبق، ووفقاً لخطة المعهد، فإنه مقبل على الاحتفال رسمياً بافتتاح مقر فرع رام الله الجديد في مرحلته الأولى، والذي يشتمل على اثنتي عشرة غرفة صفية، وقاعة للعروض واستوديو للتسجيل الموسيقي مجهزاً بأحدث الأجهزة. أما صيف العام 2015، فسيكون مختلفاً مع مجموعة من المخيمات الصيفية والتي يعمل المعهد على تطويرها من مستوى كونها محلية لتصبح دولية تسمح بمشاركة الموسيقيين الشباب من جميع أنحاء العالم، وتنفذ هذه المخيمات في مركز النشاطات التابع للمعهد في بلدة بيرزيت.
يفتح المعهد المجال لمن بلغوا الخامسة فما فوق من عمرهم بالانتساب إليه لتعلم العزف على آلات البيانو، الغيتار، العود، البزق، القانون، الناي، الكمان الشرقي، الإيقاع، الصوت الشرقي، الصوت الكلاسيكي، الكمان، الفيولا، التشيلو، الكونتراباص، الفلوت، الكلارينيت، الساكسفون، الأوبو، الباسون، الترومبيت، الترمبون، الفرنش هورن، تنرهورن، باريتون هورن، توبا، والإيقاع الجماعي.
ويحرص المعهد على تمكين طلبته نظرياً من خلال مجموعة من المساقات النظرية التي تشمل القراءة الموسيقية وتدريب السمع، المقام الشرقي، تاريخ الموسيقى الكلاسيكية، وموسيقى الصالة والجوقات وغيرها من المساقات الدراسية. هذا بالإضافة إلى حصص بستان الموسيقى للصغار.
يقدم المعهد الوطني للموسيقى برنامجين للتدريس، يتمثل الأول بالبرنامج النظامي الذي يمنح الطلبة النظاميين دروساً في نظريات الموسيقى ودروساً عملية على الآلات الموسيقية، بحيث يتكون من ثلاث مراحل هي التحضيرية والأساسية والمتوسطة، والتي يصبحوا بعدها جاهزين للمرحلة الجامعية.

التعليق