فيتامين "د" يقي من ضمور العظام بسن اليأس

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

ميونيخ- قالت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء إنه بدءاً من عمر 40 عاماً تضمر عظام المرأة من 3ر0 إلى 5ر0 % في المتوسط سنوياً، مشيرة إلى أن هذا المعدل يزداد ليتراوح من 2 إلى 5 % في الفترة التي تسبق انقطاع الطمث وبعدها، وهي الفترة المعروفة أيضاً باسم "سن اليأس".
وأضافت الرابطة أنه يمكن الحفاظ على كتلة العظام ومحاربة الضمور والهشاشة في سن اليأس من خلال المواظبة على ممارسة الأنشطة الحركية وإمداد الجسم بقدر كاف بالكالسيوم وفيتامين "د"، موضحة أن التعرض لأشعة الشمس يساعد الجلد على إنتاج فيتامين "د" ذاتياً، غير أن هذه القدرة تتراجع مع التقدم في العمر.
ويحظى فيتامين "د" بأهمية بالغة بالنسبة للعظام؛ حيث إنه يساعد الأمعاء على امتصاص الكالسيوم والاحتفاظ به في العظام. وتعد الأسماك والبيض والكبد والفطر من المصادر الغنية بفيتامين "د". ولضمان إمداد الجسم بقدر كاف من فيتامين "د" يمكن تناول المكملات الغذائية المحتوية عليه تحت إشراف طبيب أمراض النساء.
وأشارت الرابطة إلى أن المستحضرات المحتوية على الزنك والكروم والسليكون والمنغنيز تسهم في محاربة ضمور العظام في سن اليأس، مؤكدة ضرورة تناول هذه المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب ووفقاً للوزن والعمر والحالة الصحية والظروف الحياتية ونوعية الأدوية التي يتم تعاطيها. - (د ب أ)

التعليق