سيرينا تقهر صديقتها فوزنياكي وتظفر باللقب الثامن عشر في "الغراند سلام"

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • الاميركية سيرينا ويليامز ترفع كأس بطولة "فلاشينغ ميدوز" أول من أمس - (أ ف ب)

نيويورك - فازت سيرينا ويليامز اللاعبة الأولى في العالم بسهولة على صديقتها الدنماركية كارولين فوزنياكي 6-3 و6-3 في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس أول من أمس الاحد لتكتب اسمها في سجلات التاريخ بلقبها 18 في البطولات الأربع الكبرى.
وهذا ثالث انتصار على التوالي للاعبة الأميركية (32 عاما) في أميركا المفتوحة ولقبها السادس على الاطلاق في فلاشينغ ميدوز كما تساوت باللقب 18 في البطولات الكبرى مع كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا في المركز الرابع عبر العصور.
وبعد فشلها في تجاوز دور الستة عشر في أول ثلاث بطولات كبرى هذا العام شقت ويليامز طريقها في أميركا المفتوحة دون أن تخسر أي مجموعة وأجهزت على فوزنياكي في 75 دقيقة فقط، وقالت ويليامز للجماهير المحتشدة بستاد "آرثر اش" بينما كانت تحاول الحفاظ على تماسكها: "كان شرفا لي أن أفوز بأول لقب في البطولات الأربع الكبرى هنا ثم هذا اللقب هو رقم 18.. الأمر مثير للشجن حقا، لم يكن بوسعي أن أتمنى تحقيق ذلك في مكان أفضل".
وبالنسبة لفوزنياكي المصنفة العاشرة - التي بلغت نهائي إحدى البطولات الاربع الكبرى لأول مرة في خمس سنوات - كانت نهاية أخرى مخيبة للآمال لأسبوعين جيدين لتخرج خالية الوفاض مرة أخرى وتظل بعيدة عن أي لقب كبير.
وجاء اللقب في يوم مليء بالجوائز المالية لويليامز التي نالت ثلاثة ملايين دولار لفوزها باللقب بالاضافة لمليون دولار على فوزها بالسلسلة الأميركية.
وبينما كانت تتلقى الجوائز انضمت إليها في الملعب نافراتيلوفا وايفرت اللتان قدمتا لها سوارا ذهبيا باعتبارها أحدث أعضاء النادي الخاض بأكثر اللاعبات فوزا بالألقاب الكبرى.
وتتصدر مارغريت كورت القائمة ولديها 24 لقبا تليها شتيفي غراف (22) وهيلين ويلز مودي (19).
وبدا أن أصعب جزء في المباراة بالنسبة لويليامز هو هزيمة لاعبة تصفها بأنها واحدة من أفضل صديقاتها، وأمضت ويليامز وفوزنياكي عطلة معا هذا الصيف وقالت اللاعبة الأولى عالميا انها تبعث برسالات نصية يوميا للاعبة الدنماركية.
لكن بمجرد بدء المباراة اثبتت ويليامز - التي تعين عليها دوما مواجهة شقيقتها فينوس - مرة أخرى أنه لا يوجد صداقة في الملعب وتفوقت بسهولة على منافستها التي يبلغ عمرها 24 عاما.
وفازت ويليامز بأول أشواط إرسالها قبل أن تواجه اللاعبتان صعوبات خلال سلسلة من كسر الإرسال لتتقدم اللاعبة الاميركية 5-2.
ولم تستطع فوزنياكي الفوز بأحد أشواط ارسالها حتى الشوط الثامن لكن حينئذ كانت ويليامز بدأت في السيطرة على المباراة وفازت بالمجموعة الأولى بضربة خلفية ناجحة رائعة.
وواصلت ويليامز الضغط وافتتحت المجموعة الثانية بكسر إرسال فوزنياكي ومع اقتراب النهاية كانت اللاعبة الدنماركية تركض يمينا ويسارا من أجل صد ضربات صديقتها الأميركية.
وأتاحت سيرينا لنفسها لحظة لتذوق طعم الانتصار وحصد ثالث ألقابها على التوالي إلا أن الأمر لم يدم سوى لحظة واحدة.
وطوت المصنفة الأولى على العالم صفحة الألقاب والتصفيق التي حظيت به وأقرت بعدها بأنها تفكر بالفعل في اللقب رقم 19 لتتقدم إلى المركز الثالث ضمن قائمة أكثر اللاعبات حصدا للألقاب الكبرى، وقالت سيرينا: "أفكر في اللقب 19. على الرغم من انه لم تمر سوى ثلاث ساعات فإنني أذكر اللقب 19. حسنا لكنني لم أقل اللقب 22، أتحدث عن لقب واحد في الوقت الحالي".
وستحتفل سيرينا بعيد ميلادها 33 في وقت لاحق هذا الشهر ويبدو واضحا أنها تملك خططا للاحتفال بالمزيد من القاب البطولات الأربع الكبرى في ظل مواصلتها لتصدر التصنيف العالمي.
وتمثل مودي التي تملك 19 لقبا الهدف التالي لسيرينا ومن بعدها شتيفي غراف التي حصدت 22 لقبا ثم تأتي الاسطورة مارغريت كورت.
وقبل لقاء أول من أمس لم يكن يبدو أن سيرينا ستضيف لحصيلة ألقابها على صعيد البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم.
وكانت سيرينا قد حققت الفوز بخمسة ألقاب هذا الموسم وخاضت بطولة أميركا المفتوحة وفي جعبتها 62 لقبا على مدار مسيرتها اجمالا.
ولم تحصد سيرينا اي لقب على صعيد البطولات الكبرى هذا الموسم قبل لقب أميركا المفتوحة بعد أن فشلت في تجاوز دور الستة عشر في اي من البطولات الثلاث السابقة.
في الناحية المقابلة، قالت فوزنياكي أن توتر أعصابها وبدايتها البطيئة أضاعا منها فرصة الفوز على الأمر سيرينا، وقالت فوزنياكي: "خضت المباراة وكنت متوترة بعض الشيء. كانت خطة اللعب في رأسي إلا أنني عانيت من بعض الصعوبات في البداية".
وأضافت: "حاولت أن أدفعها إلى التقهقر إلا ان هذا لم يجد نفعا بالنسبة لي. كانت متفوقة وتؤدي بطريقة هجومية. أدت بشكل أفضل مني".
ورفعت اللاعبتان من مستوى أدائهن في المجموعة الثانية إلا أن فوزنياكي قالت "هذا جاء متأخرا للغاية بالنسبة لي"، وأضافت: "كانت (سيرينا) تؤدي بشكل هجومي للغاية منذ البداية. لم تتح لي الفرصة لكي افرض اسلوب ادائي الذي أريده".
وفشلت سيرينا في بلوغ دور الثمانية في اي من البطولات الثلاث الأولى هذا الموسم إلا أن فوزنياكي قالت انه ربما صب هذا في مصلحة منافستها الأميركية أول من أمس، وقالت اللاعبة الدنماركية: "أعتقد أنها أرادت ان تثبت لنفسها أنها قادرة على الفوز بعد أن قدمت أداء أفضل في هذه البطولة. انتهى بها المطاف بالفوز باللقب".
واضافت: "لسوء الحظ كنت أنا منافستها في النهائي. كنت أود ربما أن أحصل على فرصة اليوم إلا أن هذا لم يحدث. يحدوني الأمل أن أحصل على فرصة اخرى في بطولة أستراليا".
وبعد أن أطاحت بماريا شارابوفا وسارة ايراني في طريقها لأول نهائي لها في إحدى البطولات الاربع الكبرى منذ حلولها وصيفة لكيم كليسترز في بطولة أميركا المفتوحة العام 2009، دخلت فوزنياكي المباراة النهائية ولديها آمال كبيرة، ولكن وعقب إضاعتها شوط إرسالها الأول بدا أن اللاعبة الدنمركية قد بدأت لعبة المطاردة لتخسر اللقاء في النهاية.
وعقب عدة سنوات من معاناتها من قلة الفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى قالت فوزنياكي أنها واثقة من عودتها إلى طريق الانتصارات، وقالت: "أشعر أنني أسير على الطريق الصحيح".
سجل الفائزات منذ العام 2000
2014: الأميركية سيرينا ويليامز
2013: الأميركية سيرينا ويليامز
2012: الأميركية سيرينا ويليامز
2011: الأسترالية سمانثا ستوسور
2010: البلجيكية كيم كليسترز
2009: البلجيكية كيم كليسترز
2008: الأميركية سيرينا ويليامز
2007: البلجيكية جوستين هينان
2006: الروسية ماريا شارابوفا
2005: البلجيكية كيم كليسترز
2004: الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا
2003: البلجيكية جوستين هينان
2002: الأميركية سيرينا ويليامز
2001: الأميركية فينوس ويليامز
2000: الأميركية فينوس ويليامز
اللاعبات الأكثر حصدا للألقاب الكبرى
1 - الأسترالية مارغريت كورت 24 لقبا
2 - الألمانية شتيفي غراف 22
3 - الأميركية هيلين ويلز مودي 19
4 - الأميركية مارتينا نافراتيلوفا 18
5 - الأميركية كريس ايفرت 18
6 - الأميركية سيرينا ويليامز 18
7 - الأميركية بيلي جين كينغ 12
8 - الأميركية مونيكا سيليش 9
9 - الأميركية ماورين كونولي برينكر 9
10 - الفرنسية سوزان لينغلن 8
نبذة عن سيرينا ويليامز
- الإسم والشهرة: سيرينا ويليامز
- تاريخ الميلاد: 26 أيلول (سبتمبر) 1981
- الجنسية: أميركية
- الطول: 75ر1 م، الوزن: 70 كلغ
- ترسل باليد اليمنى
- تصنيفها الحالي: الأولى عالميا
- بدأت مسيرتها كلاعبة محترفة العام 1995
- السجل: أحرزت 63 لقبا 18 منها في دورات الغراند سلام هي 5 في بطولة أستراليا المفتوحة (2003 و2005 و2007 و2009 و2010) واثنان في رولان غاروس (2002 و2013)، و5 في ويمبلدون (2002 و2003 و2009 و2010 و2012) وبلغت النهائي مرتين (2008 و2004)، و6 ألقاب في فلاشينغ ميدوز (1999 و2002 و2008 و2012 و2013 و2014) وبلغت النهائي مرتين (2001 و2011).
- فازت ببطولة الماسترز 4 مرات (2001 و2009 و2012 و2013)
- فازت بكأس الاتحاد مرة واحدة العام 1999
- تحمل ذهبية الفردي في دورة الألعاب الأولمبية العام 2012 و3 ذهبيات في الزوجي اعوام 2000 و2008 و2012. -(وكالات)

التعليق