الإفتاء تشترط حضور المستفتي عن واقعة الطلاق شخصيا

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 10:07 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 10:18 صباحاً
  • (أرشيفية)

الغد- اشترطت دائرة الإفتاء العام حضور الشخص المستفتي عن واقعة الطلاق شخصيا إلى الدائرة ضمن إجراءتها، وفقا لمفتي محافظة العاصمة الدكتور محمد يونس الزعبي.

وقال الزعبي إنه يجب على المستفتي إحضار ما يثبت قيام الزوجية كعقد الزواج، أو دفتر العائلة، إضافة إلى تعبئة الطلب المخصص للطلاق، ثم يتم الاستعلام عن وجود طلاق سابق ويصار إلى تحويله للمفتي لإصدار الفتوى ويجري طباعة الفتوى ثم تدقيقها وتوقيعها من قبل المفتي وتصديرها، وعلى المستفتي في حال وقوع الطلاق مراجعة المحمكة الشرعية.

وتعاملت دائرة الإفتاء العام مع 7830 حالة طلاق واقع، أي أنها أفتت بوقوعها خلال الأشهر الستة الأولى للعام الحالي، في حين راجعها 81685 طالبي فتاوى بحصول الطلاق من عدمه، لتفتي بعدم وقوع 10855 حالة.-(بترا) 

التعليق