إسدال الستار على مهرجان مسرح الطفل الأردني بدورته الحادية عشرة

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • المخرج سمير الخوالدة لحظة تسلمه جائزة افضل عرض متكامل - (من المصدر)

سوسن مكحل

عمان- اختتمت مساء أول من أمس على المسرح الرئيسي بالمركز الثقافي الملكي فعاليات مهرجان مسرح الطفل الأردني في دورته الحادية عشرة، كما جرى إعلان أسماء المسرحيات الفائزة.
وتضمن حفل الختام كلمة لنقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد أعلن فيها عن تأسيس صندوق دعم الفنون في نقابة الفنانين الأردنيين، مبينا أن الصندوق موجه إلى مؤسسات المجتمع المدني لتضع يدها للنهوض بالثقافة والفن.
وشكر النقيب وزارة الثقافة على الجهود المبذولة لاستمرارية عقد المهرجان، معربا عن امتنانه لكل جهة أسهمت في إنجاح المهرجان الذي يحتفي بالأطفال والطفولة ويخدمهم.
فيما تحدث مدير المهرجان ومدير دائرة الفنون والمسرح في وزارة الثقافة الفنان محمد الضمور؛ أن أيام المهرجان كانت مميزة بحضور وتوافد الأطفال لمتابعة وحضور الفعاليات.
وشكر وزارة الثقافة وأمين عام الوزارة مأمون التلهوني على حضور فعاليات المسرحيات خلال المهرجان، مؤكدا أن العاملين بالمهرجان من طاقم فني وإداري بذلوا جهدا كبيرا وبإخلاص من أجل إخراج المهرجان بأفضل صوره، موجها تحية إلى مؤسسة شومان والمنتج عصام حجاوي والمسرح الحر لمشاركتهم وزارة الثقافة في تقديم الجوائز المادية.
عضو لجنة التحكيم المخرجة لينا التل أشادت بالمهرجان ودوره في رفع مستوى المعرفة والوعي عند الأطفال، مبينة أن اللجنة التي تكونت من؛ د.صبحي الشرقاوي، الفنان عاكف نجم، الدكتور فادي سكيكر، الدكتور محمد الشرع؛ خرجت بعدة توصيات منها؛ الاهتمام باستخدام اللغة المسرحية خصوصا عند استخدام اللغة العربية الفصحى.
ومن التوصيات التي خرجت بها اللجنة أهمية حرص اللجنة المختارة للنصوص المسرحية من قبل وزارة الثقافة على أن تكون مناسبة للأطفال، إلى جانب أهمية تحديد الفئة العمرية التي يقدم لها العرض.
وخرجت اللجنة بأهمية أن يكون هناك تعاون بين وزارة الثقافة ووزارة التربية والتعليم بأن تعرض المسرحيات على مسارحها، ليتسنى رفع وعي الطلبة حيال المسرح وإدخال حراك مسرحي فني فيها.
وأكدت التل أن اللجنة خرجت بأهمية انشغال المخرج بالبحث والدراسة بحيثيات مسرح الطفل، إضافة إلى الانشغال على إدارة المسرح "الممثل" من حيث التدريب والورش.
فيما سلّم التلهوني ومدير المهرجان ونقيب الفنانين الجوائز لمستحقيها والتي جاءت على النحو التالي.
 جائزة أفضل طفلة واعدة "تشجيعية" للطفلة حلا المراشدة من مسرحية ( شروق الأمل). وجائزة خاصة لأفضل إدارة إنتاج مقدمة من فرقة المسرح الحر ذهبت مناصفة لمسرحية (شروق الأمل) ومسرحية (كوكب الحياة).
جائزة أفضل مكياج حصدها أسامة النحاس عن مسرحية (سلطانة في كوكب الأحلام). وأفضل إضاءة منحت إلى محمد المراشدة عن مسرحية (شروق الأمل).
أما جائزة أفضل مؤثرات بصرية فحصدتها مسرحية (كوكب الحياة) لعبد الكريم العمري وحازم عبيدات، فيما ذهبت جائزة أفضل تأليف موسيقى إلى جوزيف دمرجيان عن مسرحية (شروق الأمل)، وأفضل ممثلة طفل دور ثان كانت مناصفة بين آمال العزب (مسرحية سلطانة في كوكب الأحلام) وآيات مرعي (الساحرة صانعة الأقنعة).
في حين أفضل ممثلة طفلة دور أول حصدتها بتول الضمور في دورها بمسرحية (شروق الأمل)، أما أفضل ممثلة دور ثان فمنحت لحنين العوالي من ذات العمل المسرحي.
جائزة أفضل ممثل دور ثان ذهبت لفنان محمد سميران عن مسرحية (كوكب الحياة)، أفضل ممثلة دور أول منحت مناصفة بين نهى سمارة عن عمل (الساحرة صانعة الأقنعة) وشهد الرواس عن مسرحية (كوكب الحياة). جائزة أفضل أزياء لفكرية أبو خيط عن مسرحية (شروق الأمل)
أفضل ممثل دور أول راحت مناصفة للفنان عمران العنوز عن دوره في عمل (الفتى والصورة) والفنان منذر خليل مصطفى عن مسرحية (كوكب الحياة).
أما جائزة أفضل نص مسرحي فذهبت للعمل المسرحي (الفتى والصورة) والمؤلف عمار سيف.
بينما ذهبت جائزة أفضل إخراج وأفضل عمل متكامل للمخرج سمير خوالدة عن العمل المسرحي (شروق الأمل).
فيما حجبت لجنة التحكيم جائزة أفضل ديكور، وأفضل ممثل طفل دور أول وأفضل طفل دور ثان لعدم توفر الشروط المستوفاة.
الجدير بالذكر أن مهرجان مسرح الطفل الأردني هو مهرجان مسرحي ثقافي فني تقيمه وزارة الثقافة لجمهور الأطفال، عقد دورته الأولى في العام 1992، وعقدت دورته التاسعة العام 2012 بعد انقطاعه لعدة أعوام.
ومن أهداف المهرجان؛ دعم الثقافة الوطنية بشكل عام، والثقافة المسرحية للأطفال بشكل خاص، والارتقاء بالذوق العام للجمهور المسرحي، إبراز مواهب الأطفال وطاقاتهم الإبداعية.
يذكر أن الجديد في الدورة الحالية، هو انتقال المهرجان بشكل كامل إلى مختلف محافظات المملكة وفق ما أعلنه الضمور لتتسنى للجمهور في مناطق المملكة كافة متابعة العروض.
وتضمن المهرجان ندوات نقدية بعد العروض المسرحية حاضر فيها أكاديميون ومسرحيون بمشاركة الجمهور.

sawsan.moukahll@alghad.jo

@smoukhall

التعليق