اكتظاظ الغرف الصفية ينعش مراكز التقوية الخاصة في البادية الشمالية الغربية

تم نشره في الجمعة 12 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

المفرق - يلجأ العديد من أولياء أمور طلبة في لواء البادية الشمالية الغربية لإرسال أبنائهم لمراكز التقوية والاعتماد على المدرسين الخصوصيين لتحسين مستوى أبنائهم الدراسي جراء الاكتظاظ الشديد بمدارسهم لتواجد أعداد كبيرة من الطلبة السوريين.
وقالوا لـ"بترا" إن العديد من المدارس في اللواء تشهد اكتظاظا شديدا في الصفوف المدرسية نجم عنه تأثيرات وتراكمات سلبية على المستوى التعليمي والنفسي لأبنائهم، مشيرين الى أن بعض الصفوف في المدارس تجاوزت طاقتها الاستيعابية القصوى، ما يشكل معاناة للطلبة وذويهم خاصة مع توجه الوزارة لاعتماد نظام الفترتين في العديد من المدارس، في محاولة للتغلب على الاكتظاظ.
وأشاروا الى أن الرسوم المالية المرتفعة للمدارس الخاصة شكلت عائقا آخر أمامهم في سبيل تأمين أجواء دراسية ملائمة لأبنائهم في ظل الأوضاع الصعبة، التي تعاني منها المدارس الحكومية.
وقال مدير تربية اللواء الدكتور صايل الخريشا إن أبرز المشاكل التي تواجه المديرية تتمثل في توافد أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، مشيرا الى تواجد أربعة آلاف طالب وطالبة من اللاجئين السوريين في مدارس المديرية، الأمر الذي دفع المديرية لافتتاح ثلاث مدارس بنظام الدراسة المسائية للطلبة السوريين.
وأضاف أن هناك حاجة ملحة لمدارس داخل عدة مواقع منها، سما السرحان وقضاء الخالدية، بالنظر لتواجد أعداد كبيرة من الطلبة السوريين في هاتين المنطقتين، لافتا الى أعمال الصيانة التي تنفذها المديرية لعدد من المدارس لتمكينها من توفير أجواء إيجابية ملائمة للطلبة داخل الغرف الصفية.
يشار الى أن مدارس لواء البادية الشمالية الغربية تضم ثلاثين ألف طالب وطالبة، موزعين على 57 مدرسة ذكور و95 مدرسة إناث، ويشرف على العملية التدريسية 878 معلما و1381 معلمة. -(بترا)

التعليق