لتنفيذ أعمال البنية التحتية

"المناطق التنموية" تنتظر 40 مليون دينار من المنحة الخليجية

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من الجولة الإعلامية التي نظمتها هيئة الاستثمار للاطلاع على مشاريع البحر الميت- (تصوير: محمد مغايضة)

طارق الدعجة

البحر الميت- رجح مدير عام شركة المناطق التنموية الأردنية الدكتور طه زبون الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع الكورنيش نهاية العام الحالي، حيث تتضمن اقامة ممشى بحري بطول 2.1 كيلو متر.
 وقال الزبون على هامش الجولة الاعلامية التي نظمتها هيئة الاستثمار الخميس الماضي للاطلاع على المشاريع في منطقة البحر الميت التنموية، ان مشروع الكورنيش سيكون على غرار مشاريع سياحية منفذة في المنطقة، حيث سيتضمن خلال السنوات الخمسة المقبلة اقامة 8 مشاريع، من بينها اقامة 3 فنادق متخصصة بالسياحة العلاجية تعود لمستثمر خليجي، حيث تم الانتهاء من اعداد التصاميم وسيتم البدء بالأعمال الانشائية قريبا، اضافة الى سلسلة من المجمعات التجارية والمطاعم والمقاهي.
 واوضح الزبون ان الشركة تنتظر حصولها على مبلغ بقية 40 مليون دينار من المنحة الخليجية، بعد موافقة مجلس الوزراء على تنفيذ كامل أعمال البنية التحتية في منطقة الكورنيش والمتنزه العام من أموال المنحة الخليجية، مبينا ان المخطط الشمولي لمنطقة الكورنيش افرز تسعا وخمسين فرصة استثمارية بمساحات أراضي تتفاوت بين الدونم والعشرين دونما.
واشار الزبون الى أن العمل جار حاليا على انهاء اجراءات اقامة مشروع فهارس، الذي يتضمن اقامة سلسلة فنادق ومنتجعات سياحية بقيمة 250 مليون دولار، متوقعا بدء الأعمال الانشائية للمشروع بداية العام المقبل.
 واكد الزبون، أن منطقة البحر الميت تفتقد لتنوع المنتج السياحي ما ينعكس على انخفاض نسبة اشغال الفنادق ومدة اقامة السائح في البحر الميت، مبينا ان الشركة ستعمل من خلال المخطط الشمولي على توفير التنوع السياحي واقامة فنادق من فئة 3 نجوم وشقق فندقية، اضافة الى المنتجعات الترفيهية من اجل تشجيع السياحة خصوصا الداخلية على القدوم الى منطقة البحر الميت والاقامة في المنطقة مدة اطول.
 ويتمحور المخطط الشمولي للبحر الميت حول إيجاد سلسلة من 12 منطقة استثمارية ذات مراكز يرتبط حجمها بحجم المنطقة التي تتوسطها، مع الحفاظ على المميزات الطبيعية والاقتصادية الخاصة بتلك المنطقة.
واكد رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة الدكتور خالد ابو ربيع، ان الاعلام يلعب دورا بارزا في جذب وتوطين الاستثمارات في المملكة.
 وقال ابو ربيع ان جذب الاستثمار يرتبط بدور وسائل الإعلام في نقل صورة مشرقة عن واقع البيئة الاستثمارية، داعيا تلك الوسائل الى دعم جهود الدولة في الترويج للاستثمار وللبنية الاستثمارية في المملكة.
واضاف ان هيئة الاستثمار وفي إطار سعي جلالة الملك عبد الله الثاني لإحداث نقلة نوعية في مسيرة التنمية المستدامة في المملكة، مشيرا الى انه تم اطلاق عدد من المناطق التنموية في مختلف أنحاء المملكة، حيث توفر للمستثمرين منظومة تنافسية متكاملة، وعلى نحو استراتيجي.
واشار ابو ربيع الى أن الجهود التي بذلتها الهيئة رغم افتقارها لكوادر فنية مؤهلة، في سبيل ازالة عقبات كانت تحول دون قيام مشاريع سياحية ريادية في المنطقة، مشيرا الى مشروع بورتو البحر الميت، ومشروع فندق الكمبنسكي، ومشروع الجابر السياحي، ومشروع الفهارس الترفيهي، فندق الهلتون، فضلا عن مشاريع اخرى.
 واكد أن أهمية مشروع بورتو البحر الميت تكمن في مساهمته في تطوير المنطقة سياحيا بما يتواكب مع أهداف ايجاد المنطقة التنموية، وكذلك توفير منتج سياحي متفرد ومتنوع الخيارات مقارنة مع المشروعات السياحية الأخرى في المملكة وفي منطقة الشرق الأوسط.
 واشار الى ان الهيئة انهت الدراسات المساحية والميدانية والمطابقة التنظيمية لمنطقة بلدية سويمة، وحلت جميع مشاكل الازاحات في لوحات الاراضي والمطابقة التنظيمية مع لوحات الاراضي.
 من جانب اخر كشف مدير عام نادي الرياضات الجوية الملكي الأردني ماهر التل، عن نية النادي خلال الفترة المقبلة افتتاح اكاديمية للتدريب على الطيران الخفيف.
وبين ان النادي سيتزود بطائرة، خلال أسبوعين، لاقامة جولات سياحية جوية في منطقة البحر المبيت، مبينا أن ذلك يأتي لتعزيز مفهوم الرياضة الجوية، وما لاقته رياضة "سكاي دايف" من نجاح، خصوصا بمنطقة البحر الميت. وقال مدير عام مشروع بورتو البحر الميت المهندس فخري فؤاد إن المشروع الذي بدأت شركة العامر تنفيذه سيتم الانتهاء منه بعد 5 سنوات، مشيرا إلى أن الشركة تعتزم بناء مدرسة في منطقة السويمة.
ويتألف مشروع بورتو البحر الميت من فندق خمس نجوم وحوالي 3150 شقة فندقية، ومول تجاري وعدد من المرافق السياحية والتجارية تشمل مطاعم وكافيهات، وحمامات سباحة، ومنتجع صحي عالمي، وملاعب رياضية مختلفة.
وتوقع مسؤول في شركة منتجعات البحر الميت التي تملك مشروع سمارة مول وفندق هلتون وقصر المؤتمرات نمر توفيق، ان يتم الانتهاء من مشروع اقامة فندق هلتون نهاية العام الحالي حيث تقدر كلفة المشروع بحوالي 60 مليون دينار.
وبين توفيق ان فندق هلتون من فئة 5 نجوم حيث يتضمن 285 غرفة فندقية يوفر حوالي 300 فرصة عمل.
 يشار إلى ان حجم الاستثمار التراكمي في منطقة البحر الميت التنموية، بلغ حتى النصف الأول من العام الحالي حوالي 445 مليون دينار تعود الى 35 شركة مسجلة بالمنطقة وفرت نحو 2720 فرصة عمل.
وتبعد منطقة البحر الميت التنموية نحو 55 كم عن العاصمة عمان، وتمتد المنطقة على حوالي 40 كم مربع على شواطئ الساحلين الشمالي والشرقي للبحر الميت، وتحيط بها الجبال والتضاريس المنحدرة إلى شرق وادي نهر الأردن إلى الشمال.

التعليق