"الزراعيين" و "ارتباط المهندسين" تنتقدان إقرار مجلس الأمة رواتب تقاعدية لأعضائه

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان -الغد- انتقدت نقابة المهندسين الزراعيين ورؤساء وأعضاء لجان الارتباط بنقابة المهندسين "إقرار مجلس الأمة، بشقيه الأعيان والنواب، رواتب تقاعدية لأعضائه ومساواتها بتقاعد الوزراء".
وقال نقيب المهندسين الزراعيين محمود أبو غنيمة، في بيان صحفي أمس، ان "الدهشة ما تزال تعقد ألسن الاردنيين حول ما حدث"، متسائلا "كيف يمكن لخزينة الدولة التي تعاني على حد زعم الحكومة والنواب من عجز شديد ان تعطي العسل لأعضاء مجلس الامة فيما تكتفي بإعطاء إبر اللسع والألم للمواطن الاردني؟".
كما تساءل "كيف يمكن لمجلس النواب تبرير ما حصل امام مطالب المهنيين التي كان بعض اعضائه يتباكون قبل أيام قليلة على وضع الخزينة، وتم شن حملة مغرضة وسيئة على كل من يطالب بتحسين ظروفه؟".
وشدد أبو غنيمة على انه إن كانت الخزينة ستتدبر امرها في توفير هذا المال، "فالأولى بمجلس الأمة تشغيل الشباب الباحثين عن العمل بهذا المال، وتحسين ظروف جميع موظفي القطاع العام وعلى رأسهم النقابيون والمهنيون الذين يطالبون بفتات امام هذه الأرقام الكبيرة".
واعتبر أن الحكومة التي ستوفر هذا المال لرواتب تقاعدية "يجب ان توفر المال لتحسين ظروف العاملين في القطاع الحكومي وعلى رأسهم المهندسون الزراعيون بزيادة قيمة العلاوة الفنية وتحسين الحوافز للمهندسين الزراعيين في القطاع العام، وصرف بدل صعوبة عمل للمهندسين الزراعيين العاملين في التعليم المهني".
بدورها، انتقد رؤساء واعضاء لجان الارتباط بنقابة المهندسين "منح النواب والأعيان رواتب تقاعدية الى الأبد"، و"عدم اهتمامهم بمطالب المهندسين والمهنيين والمواطنين المتعلقة بتحسين مستواهم المعيشي".
وطالبوا بإنصاف المهندسين "ما دامت الموازنة تسمح بمنح أعضاء مجلس الأمة رواتب تقاعدية".
جاء ذلك خلال لقاء عقدته لجنة الاتصال وقضايا المهندسين بالنقابة مع ضباط ارتباطها لدى المؤسسات العامة والخاصة أمس لبحث عدد من قضايا منتسبي النقابة.
وقال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات ان النقابة تمكنت من تحقيق عدد من مطالب منتسبيها العاملين في بعض المؤسسات العامة والخاصة، مشيرا الى ان اللجنة أسست لعمل مؤسسي لمتابعة مطالب وقضايا الزملاء في القطاعين العام والخاص.
وفي مقابل مطالب ما تزال عالقة لمنتسبي النقابة لدى وزارة التربية والتعليم، قال عبيدات "ان هناك وعدا من وزير الطاقة والثروة المعدنية بمنح المهندسين مكافآت اعتبارا من العام المقبل".
واضاف عبيدات ان النقابة سعت خلال العام الماضي الى رفع العلاوة الفنية للمهندسين العاملين في القطاع العام بنسبة 10 % أسوة بالعام، الا انها اصطدمت برد الحكومة "انه وفقا لنظام هيكلة الرواتب فإنه لا يجوز اعادة النظر بالعلاوة الفنية الا بعد مرور ثلاثة أعوام على رفعها".
من جانبه، قال رئيس لجنة الاتصال وقضايا المهندسين محمد ابو طه ان اللجنة خاطبت من خلال النقابة اصحاب القرار في الوزارات والمؤسسات التي قامت بزيارتها والالتقاء بالمهندسين العاملين فيها لتحقيق مطالبهم وحل مشاكلهم.
واشار إلى ان النقابة ستقوم بمتابعة سلم رواتب المهندسين العاملين في القطاع الخاص.
وقدم امين عام النقابة المهندس ناصر الهنيدي عرضا حول دور النقابة والخدمات التي تقدمها لمنتسبيها والتحديات الواقعة عليها في ظل التزايد الكبير في أعداد المهندسين والمتوقع أن يصل عددهم إلى 118 ألف مهندس ومهندسة مع نهاية العام الحالي.

التعليق