الحوراني يؤكد أهمية الاستفادة من البنك الأوروبي لتطوير سوق رأس المال

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد رئيس هيئة الأوراق المالية محمد صالح الحوراني، أهمية المساعدة الفنية التي من الممكن أن يقدمها البنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية للهيئة لمؤسسات سوق رأس المال.
واستعرض الحوراني مع المدير التنفيذي الممثل للأردن وتونس والمغرب وكندا في مجلس إدارة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية كلير دانسرو، مجالات التعاون المستقبلي بين مؤسسات سوق رأس المال الوطني والبنك وإمكانية الاستفادة من الخبرات لدى البنك والتجارب الأوروبية في مجال تطوير سوق رأس المال الوطني والتشريعات المنظمة له وفق أحدث الممارسات والمعايير العالمية، إضافة إلى تعزيز التدريب ورفع كفاءة كوادر مؤسسات سوق رأس المال الوطني العلمية والمهنية.
وقال إن من أهم هذه المجالات تطوير التشريعات والأنظمة الإلكترونية المستخدمة في مؤسسات السوق ومنها نظام الرقابة على التداول وأنظمة الترخيص والإفصاح الإلكترونية وأنظمة البورصة ومركز إيداع الأوراق المالية، وتقديم الخبرة والمشورة بخصوص تنظيم التعامل بالصكوك الاسلامية وحوكمة الشركات وتطوير آليات إدارة المخاطر وتحويل بورصة عمان إلى شركة مساهمة عامة وإمكانية تطوير سوق خاص للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتدريب لكوادر مؤسسات السوق.
وبين الحوراني أن هذا اللقاء يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لبناء علاقات تعاون مع الجهات الدولية المعنية بهدف الحصول على المساعدة الفنية المتخصصة لتطوير سوق رأس المال الوطني والأطر التشريعية والتنظيمية فيه وفق أحدث الممارسات والمعايير الدولية بما يسهم في تعزيز كفاءته وشفافيته وحماية المستثمرين فيه.
وقال إنه قد تم خلال الاجتماع استعراض الجهود التي بذلت خلال السنتين الماضيتين من قبل الهيئة والبنك لوضع إطار لهذا التعاون من خلال سلسلة من الاجتماعات وورش العمل بهدف وضع تصور واضح لكيفية تطوير سوق الأوراق المالية الأردني بما يخدم التنمية والاقتصاد الوطني؛ حيث كانت الهيئة ومؤسسات سوق رأس المال شريكاً فعالاً في هذه اللقاءات التي ضمت ممثلين عن مؤسسات السوق والقطاع الخاص المعني من شركات خدمات مالية وبنوك ومستثمرين وشركات مساهمة.
وأضاف أن هذه اللقاءات والاجتماعات أثمرت عن إعداد مسودة تقرير يشخص واقع الحال في سوق رأس المال الوطني وأهم التحديات والعقبات التي تواجهه وسبل مواجهتها والحلول المقترحة لها، إضافة إلى وضع إطار لخطة عمل مبدئية تشمل عدة محاور إصلاحية وتطويرية للسوق.

التعليق