"أبوظبي السينمائي" يختار للمرة الأولى فيلما إماراتيا للافتتاح

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • المخرج علي مصطفى- (أرشيفية)

عمان-الغد- أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي الذي تنظمه twofour54، عن اختيار الفيلم الإماراتي "من ألف إلى باء" من إخراج علي مصطفى، ليعرض في حفل افتتاح الدورة الثامنة من المهرجان التي تقام في الثالث والعشرين من الشهر المقبل.
كما اختارت إدارة المهرجان فيلم الرسوم المتحركة من ديزني،Big Hero 6 أو البطل الكبير 6، ليعرض في ليلة الختام.
ويعد "من ألف إلى باء"، أول فيلم محلي يختاره "أبوظبي السينمائي" كفيلم للافتتاح، وهو الفيلم الروائي الطويل الثاني لمخرجه علي مصطفى بعد فيلم "دار الحي"، وهو إنتاج مشترك بين twofour54 وإيمج نيشن، تدور قصته حول ثلاثة أصدقاء طفولة خلال رحلة حافلة بالمغامرات تمتد على مسافة 1500 ميل من أبوظبي إلى بيروت، تكريماً لذكرى واحد من أعز أصدقائهم، والذي كان قد توفي قبل خمس سنوات.
وقال مدير مهرجان أبوظبي السينمائي علي الجابري "يسعدنا أن يكون عرض الافتتاح في دورة هذا العام لفيلم تم إنتاجه محلياً. فالنجاح الكبير الذي يحققه المخرجون العرب، مثل علي مصطفى، ما هو إلا دليل على حيوية السينما وازدهارها في المنطقة. لذلك تسلط دورة هذا العام من المهرجان الضوء على النمو الذي تشهده صناعة الأفلام في المنطقة، وتستعرض أفضل المواهب العربية في صناعة الأفلام جنباً إلى جنب مع أفضل إنتاجات السينما العالمية".
من جهته عبر علي مصطفى مخرج فيلم "من ألف إلى باء"، عن سعادته الغامرة باختيار فيلمه لليلة الافتتاح في العاصمة أبوظبي، وأن يكون هو الفيلم الإماراتي الأول الذي يعرض خلال افتتاح مهرجان أبوظبي السينمائي" واضاف: "أثبت المهرجان مرة أخرى بأنه منبر لإطلاق الأفلام العربية إلى الجمهور العالمي".
ومن استديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة وفريق العمل الذي قدّم أفلاماً شهيرة مثل ملكة الثلج "frozen" ورالف المدمر "Wreck-It Ralph"، يأتي فيلمBig Hero 6، وهو عبارة عن مغامرة كوميدية مشوّقة حول إنسان آلي، يجد نفسه فجأة في قبضة مجرمين، يهددون بتدمير مدينة "سان فرانسوكيو"، يستطيع بمعاونة إنسان آلي آخر صديق يدعى (بايماكس)، التغلب على قوى الشر وإنقاذ المدينة. وسيتم عرض الفيلم، وهو من إخراج دون هال وكريس إيفانز، في مهرجان أبوظبي السينمائي بعد أيام قليلة من عرضه العالمي الأول الذي سيقام في العاصمة اليابانية طوكيو.
وقال الجابري "نحن سعداء باختيار هذا الفيلم ليعرض في ختام المهرجان، ليس لأنه مليء بالمرح والتسلية فقط، ولكن لأنه يضيف إلى حكايات الأبطال الخارقين نفس الأحاسيس المؤثرة التي جلبها Frozen إلى حكايات الأميرات"، مؤكداً أن عرض هذه النوعية من الأفلام على منصة أبوظبي السينمائي، يثبت غنى اختيارات المهرجان وتنوعها عاماً بعد آخر.
ويذكر أن مهرجان أبوظبي السينمائي تأسس في العام 2007 ليساعد في بناء ثقافة سينمائية حيوية في جميع أنحاء المنطقة، ويعتبر المهرجان واحداً من الأحداث الثقافية الرئيسية على أجندة إمارة أبوظبي، ويقدم على مدى عشرة أيام برامج متنوعة حول السينما العربية والدولية، بالإضافة إلى العروض الافتتاحية للأفلام والفعاليات واللقاءات حول الإنتاج المشترك.
وتتنافس الأفلام  للفوز بجوائز اللؤلؤة السوداء في مسابقات المهرجان الأساسية؛ الروائية والوثائقية و"آفاق جديدة".

التعليق