احذر تعاطي أدوية حرقة المعدة طويلا

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • لتجنب الإصابة بحرقة المعدة ينبغي الابتعاد عن مسبباتها قدر الإمكان - (د ب أ)

فرانكفورت- حذرت الصيدلانية الألمانية إريكا فينك من تعاطي أدوية حرقة المعدة من نوع مثبطات مضخة البروتون على مدار فترة طويلة من دون استشارة الطبيب؛ لأنه سيكون من الصعب التوقف عن تعاطيها فيما بعد.
وأوضحت فينك، رئيس غرفة الصيادلة الألمان، أن مثبطات مضخة البروتون تحول دون تكوّن العصارة الهضمية في المعدة تماماً. وإذا قامت المعدة بإفراز الكمية الطبيعية من العصارة الهضمية بعد التوقف عن تعاطي الدواء، فسيشعر المريض حينئذ بحرقة في المعدة، ومن ثم سيلجأ إلى الدواء مجدداً.
وأضافت الصيدلانية الألمانية أن مفعول مثبطات مضخة البروتون، التي يجوز صرفها بدون وصف الطبيب، لا يكون مباشراً، وإنما يظهر بعد عدة ساعات، ويستمر لمدة يوم كامل على الأقل.
وبدلاً من مثبطات مضخة البروتون توصي فينك بتعاطي الأدوية التي تربط العصارة الهضمية في المعدة؛ حيث إنها لا تحول دون تكوّن العصارة، وإنما تعمل على معادلتها فقط في المعدة. غير أن هذه الأدوية مخصصة لعلاج حرقة المعدة المؤقتة التي تحدث من وقت إلى آخر.
ولتجنب الإصابة بحرقة المعدة من الأساس، أوصت الصيدلانية الألمانية فينك بالابتعاد عن مسبباتها قدر الإمكان، مثل القهوة والسكريات والتوابل والمشروبات الكحولية.
كما يمكن أن ترجع حرقة المعدة إلى قصور وظيفى في العضلة العاصرة أو إلى التوتر العصبي أو قد تكون أثراً جانبياً لتعاطي بعض المسكنات. وإذا استمرت المعاناة من حرقة المعدة لمدة تزيد على مرتين أسبوعياً، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب. -(د ب أ)

التعليق