مصادر في التيار السلفي: "النصرة" تأسر أردنيين قاتلا مع "داعش"

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - كشفت مصادر مطلعة بالتيار السلفي "الجهادي"، عن ان جبهة النصرة "أسرت" أردنيين اثنين، كانا يحاربان تحت مظلة الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش"، في منطقة حلب السورية. وقالت المصادر لـ"الغد" امس، ان ذوي أحد المعتقلين، والذي مضى على أسره نحو اربعة أشهر، طلبوا مؤخرا من قياديين بالتيار، التوسط لدى "الجبهة" للافراج عنه.
وابلغت المصادر عن مراسلات جرت بين قياديين بالتيار، وبين جبهة النصرة، حيث تبين ان الاعتقال "مرهون لحين تأكد قيادة "الجبهة" خلو يديهما من اراقة دماء المسلمين، خاصة بعد المجازر التي ارتكبتها قوات "داعش" في مختلف المدن السورية، ومن بينها إعدام مقاتلين من "النصرة"".
الى ذلك، أبلغ قيادي بالتيار عن مقتل الاردني ابراهيم ابو شنار الاسبوع الماضي، حيث كان يقاتل ضمن صفوف جبهة "النصرة"، مشيرا الى انه تمت إعادة زوجته الى الاردن، وهي ابنة احد قياديي التيار. واضاف: ان اثنين من ابناء القيادي الملقب (ابو الحارث)، وهو من سكان مدينة الرصيفة، توجها الى مدينة الرقة مؤخرا، للالتحاق بقوات "داعش".
ويزيد عدد مقاتلي التيار "الجهادي" الاردني في سورية، عن الفي مقاتل، منذ بدء الازمة السورية في اذار (مارس)2011، وحتى الان، قتل منهم نحو 320 شخصا، ويقاتل في صفوف "داعش"، بحسب تقديرات غير رسمية، نحو 500 اردني من التيار السلفي.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق