تسارع وتيرة استعدادات تجار اللحوم لشراء الأضاحي

سعر "الأضحية المستوردة" المتوقع 150 دينارا

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • شاب يرعى أغنامه قرب عمان أول من أمس - (تصوير: محمد أبو غوش)

طارق الدعجة

عمان- تسارعت وتيرة استعداد تجار اللحوم لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وذلك من خلال التعاقد على شراء كميات من مختلف أنواع الأضاحي، وفق عاملين في سوق المواشي.
وتوقع التجار، في أحاديثهم لـ"الغد"، أن تستقر أسعار بيع الأضاحي عن المستويات التي كانت تباع بها العام الماضي؛ حيث يتراوح سعر الأضحية المستوردة (الروماني والأسترالي) بين 130 و180 دينارا، فيما يتراوح سعر الأضحية البلدية بين 200 و280 دينارا وذلك حسب الوزن.
وبين التجار وجود كميات كبيرة من الأضاحي في السوق المحلية يزيد على 150 الف طن، علما بأن الاستهلاك السنوي يبلغ نحو 300 الف رأس.
وقال أحد كبار مستوردي المواشي، عصام حجازي، إن وتيرة استعداد التجار لاستقبال عيد الأضحى بدأت بالارتفاع من خلال شراء كميات من الأضاحي، متوقعا أن يتضاعف النشاط بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين المقبلين، تزامنا مع قرب حلول العيد.
وأكد حجازي استقرار أسعار بيع الأضاحي، خصوصا المستوردة لهذا العام عند المستويات التي كانت تباع بها العام الماضي، وذلك بسبب وجود كميات تزيد على احتياجات المملكة.
وبين حجازي أن السوق المحلية تشهد منافسة كبيرة بين تجار اللحوم تصب في صالح المواطنين من خلال حصولهم على عروض وأسعار مخفضة.
وقال تاجر لحوم، حسن محمود، إن الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى بدأ منذ نحو شهر، وذلك من خلال التعاقد على شراء كميات من مختلف أنواع الأضاحي، مبينا أنه قام بشراء نحو 3 آلاف رأس.
وأكد حسن أن حركة الإقبال على شراء الأضاحي محدودة في الوقت الحالي، متوقعا أن تنشط نهاية الشهر الحالي تزامنا مع صرف رواتب العاملين وقرب حلول عيد الأضحى المبارك.
وبين حسن أن أسعار بيع الأضاحي، خصوصا المستوردة، مستقرة عند المستويات التي كانت تباع بها العام الماضي؛ حيث تراوح سعر الأضحية بين 130 و180 دينارا حسب الوزن.
وأشار حسن الى وجود منافسة كبيرة بين تجار اللحوم من أجل بيع أكبر كمية من الأضاحي التي تم التعاقد على شرائها.
ومن جانب آخر؛ قال الناطق الإعلامي في وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين "إن كميات الأضاحي المتوفرة في السوق المحلية من جميع الأنواع تزيد على احتياجات المواطنين من الأضاحي؛ حيث يوجد حوالي 450 الف رأس من مختلف أنواع الأضاحي".
وأوضح حدادين أن كميات الأضاحي تزيد على معدل الاستهلاك السنوي، بمقدار 150 الف رأس، علما بأن معدل الاستهلاك السنوي يبلغ 300 الف رأس.
وقال حدادين "أي زيادة على أسعار بيع الأضاحي تعد غير مبررة في ظل وجود كميات كبير من مخلف أنواع الأضاحي"، مبينا أن بعض التجار يحاولون استغلال مثل هذه القرارات لزيادة أسعار الأضاحي.

tareq.aldaja@alghad.jo

 

التعليق