الإفراج عن الأسير الأردني الطاهر من سجون الاحتلال

تم نشره في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2014. 08:59 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 09:29 مـساءً

غادة الشيخ

عمّان - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أول من أمس، عن الأسير الأردني محمد نائل الطاهر، بعد أن أنهى محكوميته البالغة 26 شهرا، بتهمة "الانتماء" لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الطاهر بالثاني من 2 أيلول (سبتبمر) 2012 في الجانب الإسرائيلي من جسر الملك حسين "الكرامة" خلال ذهابه الى مدينة نابلس لحضور حفل زفاف أحد أقاربه، حيث وجهت اليه تهمة الانتماء الى "حماس".
وقال نائل الطاهر، والد الأسير المحرر، لـ"الغد" أمس، إن عائلة الطاهر لم تتمكن من زيارته منذ اعتقاله، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ابنه (محمد) لم يصل إلى الأراضي الأردنية بعد بانتظار الإجراءات الروتينية التي تمكنه من العودة إلى المملكة.
وأعرب عن فرحته بحرية ابنه التي انتظرها عامين، متأملا أن ينال باقي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال حريتهم.
وبذلك يتقلص عدد الأسرى الأردنيين، الذين يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إلى 25 أسيرا. وما يزال أهالي الأسرى الأردنيين ينتظرون موعد زيارتهم لذويهم والتي كانت من المفترض أن تكون في السابع والعشرين من شهر شباط (فبراير) الماضي، بحسب اتفاقية أجراها الأسرى الأردنيين مع سلطات الاحتلال وثبتتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.

ghada.alsheikh@alghad.jo

 

التعليق