نصر الله: نعارض التدخل العسكري في سورية

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

بيروت - قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله أمس ان جماعته تعارض التدخل العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية.
وكان نصر الله الذي تساند جماعته الرئيس السوري بشار الاسد في محاربة مقاتلين متشددين يهيمن عليهم السنة يتحدث بعد بدء القوات التي تقودها الولايات المتحدة ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية وجماعات اخرى في سورية.
وقال نصر الله في كلمة نقلتها قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله "نحن عندنا موقف مبدئي... نحن ضد التدخل العسكري الاميركي وضد التحالف الدولي في سورية سواء كان المستهدف هو النظام كما كان سيحصل قبل اكثر من سنة او كان المستهدف داعش (الدولة الاسلامية) او غير داعش".
وأضاف أن "هذه الجماعات التي تقتل وتذبح لمجرد الاختلاف الفكري أو الاختلاف السياسي أو الاختلاف التنظيمي هؤلاء يشكلون تهديدا لكل سكان وشعوب وطوائف هذه المنطقة.
وقال "لذلك نحن موقفنا من هذه الجماعات التكفيرية موقف حاسم وواضح ونهائي موقفنا واضح من قتالها ووجوب التصدي لها ودفع خطرها عن شعوب المنطقة وعن المنطقة."
وكان نصر الله الذي تدعم ايران الشيعية جماعته سبق ووصف الدولة الاسلامية بأنها "الوحش" المتنامي الذي قد يهدد الاردن والسعودية والكويت ودول الخليج الاخرى.
وأكد نصر الله رفضه "التدخل العسكري الاميركي سواء تحت غطاء تحالف دولي او تحت غطاء ناتو (حلف الاطلسي) او تحت غطاء قوات متعددة الجنسيات نحن لدينا موقف مبدئي مبني على قواعد وأصول ومبان لا يتغير من ساحة إلى ساحة أخرى".
وعدد حيثيات رفض التدخل العسكري الاميركي واصفا الولايات المتحدة بانها "ام الإرهاب" مؤكدا أن واشنطن هي التي "صنعت أو شاركت في صنع هذه التيارات الارهابية".
وقال " نحن لا نؤيد.. ونحن نرفض ان يكون لبنان جزءا من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الاميركية...ليس من مصلحة لبنان وهناك مخاطر على لبنان ان يكون جزءا من التحالف". -(رويترز)

التعليق