ورشة توصي بتطوير أداء السلطة في تقديم خدماتها بأساليب علمية حديثة

أبو حمور: 62 % نسبة المساحة المروية في وادي الأردن عبر جمعيات مستخدمي المياه

تم نشره في الخميس 25 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

إيمان الفارس

عمان - أكد أمين عام سلطة المياه المهندس سعد أبو حمور أن السلطة أشركت المزارعين في إدارة المياه عبر جمعيات مستخدمي المياه، وأن نسبة تغطية هذه الجمعيات حاليا تبلغ 62 % من المساحة المروية في وادي الأردن، فيما ينتظر زيادة نسبة التغطية لتشمل كافة المساحات المروية بحلول العام 2020.
جاء ذلك خلال ورشة عمل حول تقييم العمل المؤسسي لسلطة وادي الأردن، عقدت أمس وشدد المشاركون فيها على ضرورة تطوير أداء السلطة في تقديم خدماتها وفق أساليب علمية حديثة وصياغة نموذج جديد على شكل هيكلة إدارية.
وأشار أبو حمور الذي رعى الورشة مندوبا عن وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر، إلى أهمية التطوير المؤسسي والمهام المستقبلية للسلطة، فضلا عن دور مجموعات المزارعين في وادي الأردن عبر جمعيات مستخدمي المياه، انطلاقا من تحديات زيادة الطلب على الموارد المائية الطبيعية العذبة في وادي الأردن لأغراض الشرب والري.
وقال خلال الورشة التي نظمت بالتعاون بين السلطة وبرنامج الدعم المؤسسي والمساعدات الفنية (ISSP) الممول من الوكالة الأميركية للتعاون الدولي (USAID)، إن الهدف مناقشة نتائج التقييم المؤسسي للسلطة، تشغيليا وماليا، معربا عن أمله بالخروج بحلول واقعية وقابلة للتنفيذ بهدف تحقيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية في وادي الأردن.
بدورها، أكدت ممثلة برنامج (ISSP) ميليسا نايت ضرورة تحديث استراتيجيات سلطة وادي الأردن لحماية إدارة المياه، مشيرة إلى أن البنية التحتية لشبكات المياه الواصلة للمواطنين وصلت إلى 95 %.
وقالت نايت إن تزايد النمو السكاني بالتزامن مع لجوء السوريين للمملكة شكل ضغطا كبيرا ليس على مياه الشرب فحسب، إنما للأغراض الزراعية والصناعية، داعية إلى ترشيد استهلاك المياه.
من جهتها، أكدت باربرا روزميلر من (ISSP) ضرورة التأكد من أن تقييم عمل السلطة يتسق مع احتياجاتها الفعلية وبالتالي يتم بعدها تقديم الدعم للمساهمة في صياغة خطتها الاستراتيجية المقبلة.
وتحدث الدكتور مارك سفيندسن حول نتائج تقييم العمل المؤسسي للسلطة والتوصيات، مبينا أن الإدارة المشتركة بين السلطة وجمعيات مستخدمي المياه تنجح كثيرا بالوصول للإدارة الفاعلة للمياه، مشيرا إلى قدرة السلطة على تخطيط وتنفيذ مشاريع رأسمالية كبيرة.
وأوصى بضرورة استبدال النظام الداخلي للسلطة بآخر جديد، لاسيما وأن النظام الحالي “لا يتوافق مع شروط الخدمة التي تقدمها الجمعيات”.
ومن المقرر أن يعقد اجتماع تنسيقي للمانحين والممولين لنشاطات سلطة وادي الأردن بغرض التنسيق بين الجهات المانحة لتمويل الأولويات الاستراتيجية للسلطة استنادا إلى تنائج التقييم والتطوير المؤسسي.

eman.alfares@alghad.jo

@eman_alfares

التعليق