رياض الأسعد: الغارات على داعش في سورية تخدم النظام

تم نشره في الخميس 25 أيلول / سبتمبر 2014. 10:49 صباحاً
  • العقيد السوري المنشق، رياض الأسعد-(أرشيفية)

الغد- ندد العقيد السوري المنشق، رياض الأسعد، أحد أبرز قادة الجيش السوري الحر، بالغارات التي تتعرض لها التنظيمات المسلحة على الأراضي السورية، قائلا إنها تصب في صالح النظام، ورأى أن القوات الحكومية ستستفيد منها لاستعادة ما فقدته من الأراضي.

وقال الأسعد، الذي يعتبر مؤسس الجيش السوري الحر وأحد أوائل المنشقين عن الجيش السوري النظامي في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر إن ما حصل من ضربات للتحالف على الأرض السورية "لم يكن مفاجئا" بل توقعه منذ أكثر من عام".

وأضاف الأسعد، في تغريداته التي بدأت مع الضربات الدولية التي تجري بشراكة عربية وأميركية "ما تبقى من أطفال لم يستطع النظام القضاء عليهم يقوم التحالف بإكمال المهمة والقضاء على البقية الباقية وتقوية النظام لاستعادة ما فقد من أرض".

وشبّه الأسعد ما يجري في سورية حاليا بما جرى في العراق سابقا عبر القول "التاريخ يعيد نفسه وكأننا اليوم قبل عشر سنوات عندما تم التحالف ضد صدام حسين وتم احتلال العراق وذاق الشعب العراقي الويلات من قوات الاحتلال" منتقدا إبلاغ الولايات المتحدة للنظام السوري بالضربات الجوية قبل موعدها.

وندد الأسعد بما تردد حول مقتل أطفال في الغارات، محملا المعارضة السورية المسؤولية، ودعا "كافة المجاهدين والثوار" إلى ضرورة التنبه لأن "الجميع مستهدف" وختم بالقول "تكلمنا سابقا عن رفضنا لهذا التدخل وبناء على معطيات ونبهنا من خطورته على الثورة وهو غطاء لتقدم النظام وهذا ما ثبت اليوم وما خفي أعظم".-(سي ان ان) 

التعليق