الأمير زيد يندد بأعمال "داعش" ضد نساء العراق

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

نيويورك - دان سمو الأمير زيد بن رعد المفوض الأممي السامي لحقوق الإنسان أمس القتل الوحشي، الذي ارتكبته داعش الإرهابية بدم بارد ضد الناشطة في حقوق الإنسان العراقية سميرة صالح النعيمي، والتي تم إعدامها علنا رميا بالرصاص من قبل ملثمين أمام مبنى المحافظة في وسط الموصل.
وقال الأمير زيد في بيان صدر عن المفوضية السامية في جنيف ونيويورك "إن الإعدام العلني المرعب لامرأة شجاعة استخدمت الكلمة للدفاع عن الحقوق الإنسانية للآخرين، يعري الأيديولوجية المفلسة لداعش الإرهابية والتابعين لها".
واعتقلت المحامية النعيمي، بحسب البيان، في 17 أيلول (سبتمبر) الماضي لانتقادها داعش في صفحتها على "الفيسبوك"، حيث دينت بالردة وتم منع زوجها وأسرتها من إقامة جنازة لها.
وأعرب سموه عن استيائه العميق إزاء الحالة التي تواجه المئات التي ألقي القبض عليهن من النساء والفتيات "اليزيديات" وبعض المجموعات العرقية والدينية الأخرى.-(بترا)

التعليق