واشنطن: خطاب عباس في الأمم المتحدة "مهين"

تم نشره في السبت 27 أيلول / سبتمبر 2014. 07:36 صباحاً
  • الرئيس الفلسطيني محمود عباس-(أرشيفية)

الأمم المتحدة- احتجت الولايات المتحدة على الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس من على منصة الأمم المتحدة وطالب فيها بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وبـ"استقلال دولة فلسطين".
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي "كانت في خطاب الرئيس عباس اليوم توصيفات مهينة هي في العمق مخيبة للآمال ونرفضها".
ونددت أيضا في بيان مقتضب بـ"تصريحات استفزازية" من جانب الرئيس الفلسطيني.
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
واتهم إسرائيل أيضا بشن "سلسلة من جرائم الحرب" على قطاع غزة متعهدا بـ"معاقبة مجرمي الحرب".
وقال عباس "آن لهذا الاحتلال الاستيطاني أن ينتهي الآن.. هناك احتلال يجب أن ينتهي الآن وهناك شعب يجب أن يتحرر على الفور. لقد دقت ساعة استقلال دولة فلسطين".
وانتقدت بساكي أيضا "تصريحات غير بناءة من شأنها أن تجهض الجهود الهادفة إلى خلق مناخ إيجابي وإلى إعادة بناء الثقة بين الأطراف".-(ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العدل المفقود (محمد تايه)

    الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2014.
    نلاحظ اي قضيه تخص فلسطين والعرب تقف الولايات المتحدة ضدها اما بالفيتو واما بالامتناع عن التصويت ولكن امام تدمير القدرات العربيه تكون مشاركتها فعليا وبكل قوة ان امريكا لم تقف يوما مع القضايا العربيه وهي بكل ثقلها مع الكيان النازي الصهيوني فكلاهما نازيين الامريكان والصهاينه
  • »اعادة تلميع (د. ابراهيم رواشده)

    السبت 27 أيلول / سبتمبر 2014.
    خطاب هزلي كخطابات المقبور القذافي فمن يسمع خطابات القذافي يعتقد انه بنهاية الخطاب ستكون اسرائيل في عرض البحر . السلطة شرعيتها على المحك وكان لا بد من خطاب ذو سقف عالي لاعادة تلميع السلطة .
  • »أمريكا دولة مبنية على النفاق والحرمنة والكذب وبوس أحذية اليهود (عمر)

    السبت 27 أيلول / سبتمبر 2014.
    العالم كله يعلم أن اليهود لهم سيطرة ونفوذ على معظم دول العالم عن طريق أعضاء المحافل الماسونية ونوادي الليونز المنتشرة في كل دول العالم.. وهذه المحافل والنوادي تعمل إما علنا وإما سرا... وأعضائها كلهم إما يهود وإما عملاء لليهود من أبناء دول العالم... وهؤلاء اليهود وعملائهم يسيطرون على دوائر القرارات السياسية والعسكرية والاقتصادية في كل بلدان العالم.. وبالتالي عندما نرى أمريكا تهاجم محمود عباس لأنه انتقد اسرائيل ولأنه طالب بالحرية لأهل فلسطين وطالب باقامة دولة فلسطين حرة ومستقلة وقوية... فإن أمريكا جن جنونها لأن أعضاء المحافل الماسونية ونوادي الليونز المنتشرة في أمريكا هم المسيطرون على القرار في أمريكا... لا عجب أن نرى أمريكا ألعوبة بيد اسرائيل وعملائها ... أسفا على هكذا دولة كبرى كأمريكا أن تكون ريشة في مهب ريح اليهود يحركونها كالدمية كيفما يشاؤون... ويسيئون لعلاقات أمريكا بالعالم وخاصة مع العرب والمسلمين... وفي آخر النهار نسمع أمريكا تقول : عجبا لماذا يكرهنا العرب والمسلمون؟؟!!!!! على كل حال إن اليهود واسرائيل سيكونوا وراء تدمير أمريكا نفسها كما قال هنري فورد الامريكي قبل مائة عاما... فاليهود واسرائيل سيكونوا أداة شيطانية لتدمير أمريكا... وليفرح الشعب الامريكي بهذا المصير المظلم لأمريكا.

    أما اذا أدرك غالبية الامريكيين أن مصلحتهم تكمن في إقامة علاقات أخلاقية مع العرب والمسلمين فإنهم سيقوموا حتما بالقضاء على نفوذ اسرائيل واليهود الامريكان وأعضاء المحافل الاسونية ونوادي الليونز داخل أمريكا... عندئذ ستتحرر أمريكا من هذا النفوذ الشيطاني اليهودي وتعود أمريكا دولة مبنية على أسس أخلاقية وتحافظ على مصالحها ومصالح شعبها الامريكي... وليس مصالح اسرائيل واليهود الذين يسعون لهدمها.
  • »هذه امريكا!!! (د.خليل عكور-السعودية)

    السبت 27 أيلول / سبتمبر 2014.
    السلام عليكم وبعد
    امريكا وغيرها من الدول الاستعمارية دول لا تعرف الا احترام القوة التي تدوس على رؤسها وساضرب مثلا بسيطا فقط قبل ما يقارب سنتين وفي اثناء اعتداء الصهاينة المجرمين على غزة وفي لحظة حقيقة نطق اوباما والرئيس الفرنسي(ساركوزي)
    كلاما وصفا فيه النتن رئيس وزراء الصهاينة بانه بما معناه مجرم ولم يدر بخلدهما ان الميكروفونات كانت شغالة على الهواء مباشرة فماذا جرى بعدها كل صابون العالم لم ينظفهما من البهدلة والتقريع الذي سمعاهوا من النتن وباقي الجوقة!!! ولو كان المقصود احد الزعماء ... لٍمً تجرأ هذا الزعيم على الكلام لانه اصلا بلا كرامة يثأر لها !!!