"حماية الصحفيين" يشيد بإدانة مجلس حقوق الإنسان لأعمال العنف ضد الإعلاميين

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- أشاد مركز حماية وحرية الصحفيين بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي أطلقه خلال اجتماعات دورته السابعة والعشرين، إذ يدين الهجمات وأعمال العنف ضد الصحفيين والإعلاميين.
ورحب، في بيان أمس، بهذا القرار الذي ينتصر للصحفيين وحرية الإعلام، ويطالب بحماية الإعلاميين ومنع إفلات من يتعرضون لهم من العقاب.
ودان المجلس العنف ضد الصحفيين كالتعذيب والقتل، والاختفاء القسري، والاحتجاز التعسفي، والترهيب، والمضايقة في حالات النزاع وغير حالات النزاع. ورحب بإعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة باعتبار الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) يوماً عالمياً لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.
وحث الدول الأعضاء على تهيئة بيئة آمنة، ومواتية للصحفيين ليعملوا باستقلالية، وكفالة المساءلة عن طريق اجراء تحقيقات محايدة وسرية وفعالة لمواجهة أعمال العنف ضد الصحفيين والإعلاميين. واعتبر المركز أن القرار يسهم بمواجهة أخطار تزايد الانتهاكات ضد الإعلاميين في العالم العربي، وسيحد منها. وطالب المجلس بإنشاء وحدات تحقيق خاصة أو لجان مستقلة تحقق في الانتهاكات والعنف ضد الصحفيين، وتعيين مدعٍ عام متخصص، واعتماد بروتوكولات وأساليب تحقيق وادعاء محددة.

التعليق