مؤسسات مجتمع مدني ترفض اتفاقية شراء الغاز من إسرائيل

تم نشره في الاثنين 29 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- عقد ممثلون عن مؤسسات مجتمع مدني محلية وخبراء من قطاع الطاقة وعدد من الشخصيات العامة اجتماعا تحضيريا بالتنسيق مع "حركة الأردن تقاطع" أمس، تم فيه الاتفاق على تسليم عريضة شعبية لرئيس الوزراء عبدالله النسور لرفض "اتفاقية شراء الغاز من الكيان الصهيوني".
واستمع الحضور خلال اللقاء إلى عرض تفصيلي حول ملف الطاقة في الأردن وتحديدا الغاز الطبيعي ومصادره والبدائل المتاحة له في المنطقة، حيث حذر الخبراء من "مغبة الاعتماد على الكيان الصهيوني كمصدر وحيد لسد احتياجات الأردن من الطاقة، وتحديدا بعد تجربة المصدر الواحد التي أثبتت فشلها مسبقا، بعد تجربتي الغاز المصري والنفط العراقي".
من جانبهم، أكد المشاركون موقفهم الرافض للتطبيع مع إسرائيل، مشددين على ضرورة تعزيز جهود المقاطعة الاقتصادية والتجارية والأكاديمية والإعلامية والثقافية للكيان الصهيوني وزيادة عزلته الدولية التي تعاظمت بعد العدوان الوحشي على غزة.
وشارك في الاجتماع ممثلون عن نقابات مهنية وعمالية وغرف صناعية ومؤسسات نسوية وحزبية وجهات شبابية.
يذكر ان 56 مؤسسة مجتمع مدني وقعت على بيان "الأردن تقاطع"، مجددة التزامها بـ"مقاطعة الكيان الصهيوني ووقف التطبيع معه"، وطالبت بالضغط على الشركات متعددة الجنسيات "المتواطئة مع الاحتلال".

التعليق