ماتيو: سان جرمان لا يكون في قمة مستواه عندما يغيب عنه إبراهيموفيتش

قمة نارية في باريس تجمع سان جرمان وبرشلونة

تم نشره في الثلاثاء 30 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مهاجم باريس سان رجمان جان كريستوف باهيباك - (ا ف ب)
  • نجم برشلونة نيمار - (رويترز)

نيقوسيا -  تتجه الأنظار مساء اليوم الثلاثاء إلى ملعب “بارك دي برانس” في باريس؛ حيث تقام قمة من العيار الثقيل بين باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الاسباني ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.
في المجموعة السادسة، سيكون بارك دي برانس مسرحا لقمة نارية بين بطل فرنسا في العامين الأخيرين بقيادة مدربه لوران بلان وفريقه السابق برشلونة بقيادة مدربه الجديد زميله السابق في النادي الكاتالوني لويس انريكه.
والتقى الفريقان في الدور ربع النهائي قبل 18 شهرا وانتهت مباراتا الذهاب والإياب بالتعادل وكان الحسم لفائدة الفريق الكاتالوني بفارق الأهداف.
ولكن مواجهة الفريقين اليوم مختلفة تماما عن سابقتيها كون الفريق الباريسي لا يدخلها في قمة مستواه لأنه عانى الأمرين في مبارياته الخمس الأخيرة؛ حيث حقق فوزا واحدا وسقط في فخ التعادل 4 مرات، فيما حقق برشلونة بداية قوية بتعادله مرة واحدة وفوزه 6 مرات آخرها عندما سحق ضيفه غرناطة 6-0 السبت بهاتريك للبرازيلي نيمار وثنائية لصانع ألعابه الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وهذه المرة الثانية التي يسجل فيها نيمار ثلاثة أهداف في مباراة واحدة مع برشلونة، في ما رفع ميسي رصيده إلى 400 هدف في مشواره مع ناديه ومنتخب بلاده، وقال نيمار للصحفيين في اسبانيا “العام الأول كان يتعلق بالتكيف لكن الآن أشعر بحال أفضل كما أستطيع اللعب بأعلى مستوياتي، نتعاون بشكل أكبر كثنائي وأنا سعيد للغاية بالأهداف التي أسجلها حاليا والتي تعود لعمل الفريق”.
واعترف بلان بالظروف الصعبة التي يمر بها فريقه، وقال عقب التعادل مع تولوز يوم السبت “سيطرنا على مجريات الدوري بأكمله الموسم الماضي، ولكننا هذا الموسم نعاني بالفريق ذاته والمدرب ذاته ولا نفوز بالمباريات بسهولة، هل نحن متخوفون لأننا لم نفز؟ لو فزنا لكانت ثقتنا كبيرة. برشلونة فريق جيد والجميع يعرفون ذلك”.
وأضاف: “مواجهة برشلونة ستكون في مسابقة مختلفة وحتى لو أننا نواجه صعوبات وبعض الأمور تخيفني، فإن الروح المعنوية للاعبين جيدة ويبذلون جهودا كبيرة على الأرجح إنها أكثر من الموسم الماضي عندما كنا نفوز 3-0 و4-0”.
ويعاني باريس سان جرمان أيضا من الإصابات التي تعرضت لها صفوفه منذ بداية الموسم في مقدمتها قائده البرازيلي تياغو سيلفا والمهاجم الأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي وهدافه العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لاعب برشلونة السابق، والاخير تأكد غيابه عن مبارة اليوم حسب ما اعلن النادي الفرنسي أمس.
وفي المقابل، يستعيد برشلونة خدمات مدافعيه جيرار بيكيه وجوردي ألبا بعدما أراحهما لويس انريكه أمام غرناطة، وقال انريكه “في الوقت الحالي لا أرى لاعبا غير قادر على الظهور بمستوى مميز أمام باريس سان جرمان وهذا امتياز بالنسبة لي”.
ويعول انريكه كثيرا على ميسي الوحيد الذي لعب أساسيا في المباريات السبع التي خاضها الفريق حتى الآن هذا الموسم، وقال: “أفضل رؤيته على أرضية الملعب حتى الدقيقة الأخيرة من أجل الضغط والمساهمة في أسلوب لعبنا الجماعي”.
وافتقد سان جرمان جهود المهاجم السويدي في آخر مباراتين في ظل معاناة المهاجم السويدي من آلام في الكاحل، وبدا تأثير غيابه واضحا بعدما تعادل الفريق 1-1 مع مضيفه تولوز يوم السبت الماضي.
ولم يخسر سان جرمان هذا الموسم، لكنه تعادل ست مرات في تسع مباريات خاضها بالمسابقات كافة التي يشارك فيها، ويبدو أن إبراهيموفيتش وحده يستطيع اعادة التألق للفريق، وقال بلان يوم السبت الماضي: “سيبذل الجهاز كل ما في وسعه من أجل شفائه، مع الاصابات لا يفعل المرء ما يريده. فلنتحلّ بالصبر. هناك دائما تساؤلات”.
ومع غياب إبراهيموفيتش، يستطيع بلان اشراك ادينسون كافاني في قلب الهجوم، لكن مهاجم اوروغواي لم يصل لمستواه المعهود هذا الموسم.
وقد تكون هناك فرصة أمام جان كريستوف باهيباك بعدما سجل هدف سان جيرمان أمام تولوز وربما يشارك البرازيلي لوكاس منذ البداية في الهجوم بعدما أظهر لمحات من أفضل مستوياته في الفترة الأخيرة.
وفي المجموعة ذاتها، يلتقي ابويل القبرصي مع أياكس امستردام الهولندي في مواجهة متكافئة مع أفضلية للفريق القبرصي المنتشي بأدائه الرائع أمام برشلونة في المباراة الأولى وخسارته بصعوبة 0-1 بالإضافة إلى ريادته الدوري المحلي في بلاده.
ويعول ابويل على أرضه وجماهيره لتحقيق الفوز للإبقاء على آماله في منافسة برشلونة وباريس سان جرمان المرشحين بقوة للظفر ببطاقتي الدور الثاني.
وفي المقابل، يسعى اياكس القادم من فوز كبير على بريدا 5-2 في الدوري المحلي، إلى انتزاع 3 نقاط ثمينة لتعويض سقوطه في فخ التعادل على أرضه أمام باريس سان جرمان 1-1 في الجولة الأولى. - (وكالات)

ماتيو: سان جرمان لا يكون في قمة مستواه عندما يغيب عنه إبراهيموفيتش

برشلونة- قال مدافع برشلونة الإسباني، جيريمي ماتيو، إن على فريقه التركيز بأقصى درجة للخروج بنتيجة إيجابية خلال مواجهته المرتقبة اليوم الثلاثاء في ملعب باريس سان جرمان، ضمن المجموعة السادسة بدور المجموعات لبطولة دوري الأبطال الأوروبي.
وصرح ماتيو لتلفزيون برشلونة: “ينبغي علينا أن نحافظ على نسبة تركيز 100 % ضد باريس سان جرمان للخروج بنتيجة إيجابية. فهذا الفريق يمتلك العديد من المواهب في مقدمتهم (السويدي زلاتان) إبراهيموفيتش، لكن الفريق لا يكون في نفس مستواه في غيابه”.
وتحدث اللاعب الدولي الفرنسي الحديث في صفوف الـ”برسا” عن المدرب لويس إنريكي، قائلا: “هو المدرب المناسب للبرسا، لديه طموح كبير وأفكاره الكروية واضحة”.
وأضاف المدافع البالغ من العمر 30 لاعبا والقادم إلى الـ”برسا” من فالنسيا وقبله كان محترفا في صفوف تولوز وسوشو الفرنسيين: “هذا النادي كبير للغاية وعندما ارتديت قميصه شعرت بالتوتر، فأنت تشعر هنا بمزيد من الضغط لارتدائك شعار البرسا”.
ومن ناحية ثانية، لم يدرج الظهير الأيمن البرازيلي دوغلاس بيريرا في قائمة برشلونة النهائية لمواجهة باريس سان جرمان ليحل محله مارتين مونتوبا.
وذكر الجهاز الطبي للنادي الإسباني في بيان أن اللاعب البرازيلي تعرض لتمزق عضلي في تدريبات أول من أمس، ولذا فإنه لن يشارك في المباراة وسيبقى في برشلونة.
وهكذا أدرج مارتين مونتويا في اللحظات الأخيرة بقائمة النادي الكاتالوني، التي تضم 20 لاعبا سافروا أمس إلى باريس. - (إفي)

التعليق