جائزة التسامح العالمية للأمير الحسن

تم نشره في الاثنين 29 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

كولونيا - سلمت الأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون العالمية سمو الامير الحسن بن طلال جائزة التسامح لعام 2014 في مدينة كولونيا غرب ألمانيا، تقديرا لجهوده المتواصلة في تعزيز قيم التسامح الإنساني وقبول الاخر وتعزيز المشتركات الكونية، وتثمينا لاسهاماته الكبيرة والتزامه طويل الأمد بتعميق الفهم والتفاهم المتبادل بين الأمم والشعوب.
وتسلم الجائزة نيابة عن سموه الدكتور سعيد علوش في الحفل الذي اقيم بهذه المناسبة بحضور اعضاء الأكاديمية من العلماء اضافة الى عدد من كبار السياسيين والاعلاميين.
كما منحت الاكاديمية الجائزة الى جانب سموه أندري أزولاي، مستشار العاهل المغربي الإعلامي الألماني هوبرت بوردا، أحد أبرز الوجوه في عالم الصحافة، الذي يعد حاليا أحد الفاعلين البارزين في مجال الإعلام الإلكتروني بأوروبا.
وتأسست الجائزة العام 1997 ومن بين الشخصيات التي سبق لها أن حازت على الجائزة زعيم الحزب الليبرالي الألماني ووزير الشؤون الخارجية سابقا أوطو جانشير، والمايسترو قائد الأوركسترا دنيال برونبوييم، إلى جانب سبعة حاصلين على جائزة نوبل.
يذكر ان الأكاديمية تضم 1500 شخص من العلماء المتميزين في اوروبا منهم 29 عالما حاصلا على جائزة نوبل. - (بترا)

التعليق