بدران يدعو إلى إعادة صلاحيات مجالس أمناء الجامعات لترسيخ استقلاليتها

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عدنان بدران خلال حفل منحه درجة الدكتوراه الفخرية في الإدارة من جامعة اليرموك أمس-(من المصدر)

أحمد التميمي

إربد - دعا رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عدنان بدران إلى إعادة الصلاحيات لمجالس أمناء الجامعات لترسيخ استقلاليتها، وأن يعود مجلس التعليم العالي كما كان سابقاً بعضوية رؤساء مجالس الأمناء، وتسنده لجنة تنفيذية من رؤساء الجامعات، ليضطلع برسم السياسة الوطنية للتعليم العالي والتنسيق بين الجامعات.
وأكد خلال حفل منحه درجة الدكتوراة الفخرية في الإدارة من جامعة اليرموك أمس، على ضرورة الاستثمار في العقل البشري بكل ما لدينا من مخزون فكري، قائلا "علينا أن نفجر طاقات الذكاء والإبداع والابتكار والفكر الخلاق، ومواصلة العمل بجدية وإخلاص لإعلاء البناء وتخريج القيادات، فهذا ما يستحقه الوطن".
واستذكر بدران خلال الحفل تاريخ تأسيس جامعة اليرموك العام 1976، ابتداءً من تكليفه من قبل اللجنة الملكية الخاصة لتأسيس جامعة اليرموك، وبناء الحرم الجامعي المؤقت في مستنبت إربد وبدء الدراسة فيه بعد ستة أشهر، وإعداد المخططات الهندسية لبناء الحرم الجامعي في الموقع الدائم لجامعة ترتكز على العلوم والتكنولوجيا.
وأشار إلى أن اليرموك نجحت في إنشاء جامعة متميزة باعتمادها استراتيجية محكمة تنطلق من رؤية فلسفية تقوم على سبعة مبادئ رئيسية وهي الاستقلالية الكاملة للجامعة أكاديميا ومالياً وإداريا، واستقلالية سياسة القبول فكانت الجدارة والكفاءة هما المعيار الوحيد لقبول الطلبة، واستقلالية التعيين والترقية والإيفاد.
وقال إن اليرموك أوفدت خلال السنوات العشر الأولى من تأسيسها ما يزيد على 750 مبعوثاً، واستقلالية المناهج والخطط الدراسية بما يكفل تحفيز الطاقات الكامنة لدى طلبتها ومواكبة النمو المعرفي والاقتصاد، وتوفير البيئة الإبداعية لجامعة إنتاجية في البحث والتطوير.
وبين أن اليرموك أنشأت في حرمها الجامعي مجمعاً علمياً صناعياً لتحويل مخرجات البحث والتطوير إلى تكنولوجيات سلعية وخدماتية، بالإضافة إلى تفاعل اليرموك مع المجتمع المحلي من خلال برنامج مكثف في التدريب والتعليم المستمر وخدمة المجتمع.
بدوره، لفت رئيس جامعة اليرموك الدكتور عبدالله الموسى إلى إسهامات الدكتور بدران في دعم وتطوير مؤسسات ولجان وطنية شتى، وحمل حقائب وزارية عدة، فهو أستاذ وعالم قدير صاحب نتاج علمي فريد في مجال الاكتشاف والبحث العلمي الرصين، ووضع المناهج الرائدة، وله الفضل في تأسيس جامعتين حكوميتين يشار إليهما بالبنان وجامعتنا العتيدة واحدة منهما، بالإضافة إلى إنجازاته في خدمة الإنسانية وتراثها بتقلده مناصب حساسة في محافل دولية عريقة.
وبين الموسى أنه استنادا إلى المادة (3 أ/ 5) من نظام منح الدرجات والشهادات في اليرموك قرر مجلس عمداء الجامعة في جلسته رقم 32/ 2014 منح الدكتور عدنان بدران شهادة الدكتوراة الفخرية في الإدارة نظرا إلى أنه شخصية علمية وإدارية وفكرية وسياسية متميزة، وأستاذ وعالم متميز، وخاصة في حقول البحوث العلمية في مجالات الكيمياء الحيوية والفسيولوجيا والتكنولوجيا الزراعية.
وأشار الى إسهامات بدران المتعددة في تطوير المناهج الدراسية في المدارس والجامعات في الأردن والعالم العربي، وإدخاله المناهج الحديثة التي تخدم التطور العلمي في مجالات العلوم البيولوجية والزراعية، ونظرا إلى كونه الرئيس المؤسس لجامعة اليرموك، ورئاسته لها لمدة عشر سنوات شكلت الأساس الصلب لبنائها وتقدمها، ولتأسيسه جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ودوره في إدارة جامعات أردنية أخرى.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@tamimi_jr

 

التعليق