هاني البدري

"زي عنا بالضبط".!

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

خلافاً لكل الشكاوى.. نحن بألف خير، فقد دفعنا اكثر من خمسة عشر مليون دينار لقضاء اجازات العيد في تركيا أو مصر او لبنان.. على متن اكثر من سبعين طائرة (تشارتر) حملت حلم الاجازة السعيدة التي يتمناها المواطن لكنها لا تتحقق بالضرورة..
بعد كل عطلة عيد.. ذات العناوين تطالعنا كتقليد راسخ يشي بأكثر من الرقم ويتحدث عن حقائق لا تتغير في علاقتنا مع الاجازة ودرس اعرف وطنك.. وتطلعنا على حقيقة ما نتعرض له من صمت رسمي مُطبق على مخالفات تأتي على المواطن من مكاتب سياحية متنفذة او أصحابها على الاقل تستغل بحث المواطن عن فسحة هواء "يشمها"..!؟
حسب مسؤولين.. الأردنيون أقبلوا على الرحلات الخارجية بالنظر الى ارتفاع أسعار الفنادق في البحر الميت والعقبة، حيث تبلغ تكلفة ليلة واحدة في فندق (خمس نجوم) في البحر الميت أو العقبة، ما تكلفه 3 ليال في شرم الشيخ، أو ليلتين في اسطنبول.. ورغم ذلك تَعرضَ الكثير منهم لالعاب البرامج و(الباكيجات) ومواقيت السفر والعودة ومغادرة الغرف والانتظار في المطارات لساعات طويلة وتغيير التصنيف.. وما المسموح به وما الممنوع او المدفوع.. هذا في الخارج..!
اما في الداخل فنسبة الاشغال الفندقي تقترب الى المستويات الاعلى لكن بذات المعايير.. اسعار خرافية وخدمات عادية ووجوه تعجز عن رسم ابتسامة صناعية على قاعدة من الكشرة الطاغية.. وشروط تعجيزية ولا عروض او (باكيجات)..غير مسموح الا بالدفع .. وهنا درس التربية الوطنية إعرف وطنك.. يتحول مرة واحدة الى درس اقتصادي في العرض والطلب او حتى الى المثل الشعبي "اللي ما معو ما بلزمو.."!!
اما نحن، فحكايتنا مع السياحة والسفر.. قصة اخرى.
اينما سألت سائحا اجنبيا في تركيا كيف ترى الفندق.. يجيبك بثقة "المكان خلاب والبيئة ساحرة.. الهدوء هنا خيالي" تسأل سائحاً اردنياً ذات السؤال فتأتيك الاجابة بنفس الثقة "الاكل هنا غير طبيعي.. عندهم عشرين مطعما احسن من بعض"..!
اينما نذهب في شرم الشيخ نرى اناسا كنا معهم قبل ايام في عمان.. نقضي ايامنا سلامات لابو فلان وتكمل زوجاتنا قصص بدأنها في عمان مع جارة او صديقة قابلناها صدفة في شارع مشاة.. نشعر اننا لم نغادر الاردن .. و"لا سياحة ولا مايحزنون"..!
نعرف اننا محاطون بمواطنين اخوان لنا حين يكسر صوت اطفال هدوء المكان أو حين يخترق مزاح شباب ينكتون بصوت مبتذل او يغنون وسط مطعم راق "تي رش تي رش"..!
في فنادق بيروت وحين تتكرر الصورة نفسها.. نصبح (بقدرة قادر) اكثر هدوءاً ونبدأ نلفظ اسماء المحال بلكنة لبنانية فرنسية حتى تكتمل جوانب الرحلة فنذكر جونيا بتخفيف الجيم، ونحول الاسماء الى مخارج اسماء تبدو للسامع غريبة عجيبة..
اينما ذهبنا في تركيا او اليونان او اسبانيا او حتى شرق اسيا.. نبدأ بالتخابث على انفسنا لندعي ان تقدمهم ونجاحهم لم يأتي الا بتوافر هذه الطبيعة الخلابة والماء الوفير والشواطيء والانهار الجارية والمساحات الممتدة والشوارع المتسعة والغابات ونقاء الجو..لانقترب من الانسان ابدا..!
لا نتحدث ابدا عن ايمان شعوب هذه الدول بقيمة العمل والجدية والجودة والاحترافية وعدم الغش والصدق.. بل نتحدث ببساطة عن صعوبة عقلية (الاتراك) او كسل (الطليان) او مزاجية (الاسبان) او حتى ضحالة (الهنود)..اما نحن فبألف خير!!
نقارن بين الدول التي نزورها في العيد وبين بلداننا باستحياء شديد وبنكتة "زي عنا بالضبط".. ونذهب ابعد لننتقد تطبيق القوانين في هذه الدول بما يزعج مزاجيتنا وتقليدنا الراسخ في كسر القانون والتحايل على التعليمات.. ثم نعود وبعد ان نتعدى الجوازات نعود للشكوى من عربات المطار ومقاعده ومواقفه وتأخر انجاز طريقه وازمة السابع واشارة مكة.. ندخل بيوتنا وننسى الاجازة وننام..!

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »زي عنا بالضبط (خالدعطا)

    الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    والله عطله مش اكتر يا دكتور هاني الرائع
  • »ثقافه (لبعيد)

    الجمعة 10 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    القصه كلها انو ما عنا ثقافه بدنا جيل جديد يفهم شو لازم يسوي لنبني بلد جديد
  • »الجمال والسياحة مرتبطان (بانا السائح)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    شخصيا لا اجد في الاردن اماكن سياحية تستحق عناء السفر لها واعتقد ان هذه الفكرة ترسخت بسبب خيبات الامل المتعدده سواء من الخدمة او غلاء الاسعار او حتى المكان وجودة ونظافه الموقع. المستغرب حقيقة ان الاردنيين حين يسافروا ويصرفوا اموالهم ليكسروا الروتين اليومي وينالوا راحة ومتعه جديدة تجدهم وبكل اسف غير قادرين على التكييف بالمكان او البلد الجديدة وكما ذكرت يبحثون عن اي شيء لانتقاد الجمال...نحن شعبا بالرغم من طيبته الا اننا نقد يوميا ملايين الاحاسيس والمشاعر الطيبة والانسانية التي من المفروض ان تساعدنا على رؤية الاشياء الجميلة...ولكي لا نتحامل..الوضع الاقتصادي للبلد هو من يتحكم ويزيد من نفسياتنا سوءا...لك الاحترم
  • »ارحموا الوطن الجميل! (نور)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    لا أعرف من الملام فمنذ عودتي و الحكومة تدعي انها تعمل لصالح المواطن و المواطن يلوم الحكومات و اما الوطن فبكل صراحة...الوطن لو تكلم فلن يعجبه لا الشعب و لا الحكومة. زرنا مكان سياحي اخبرت زوجي انه زرته في رحلة مدرسية قبل اكثر من ١٥ سنة و كررت له ان لا بد تغير و المفاجأة أنه لم يضف له خدمة ولو بسيطة. بحسبة بسيطة من رسوم الدخولية و عدد الزوار تقريبا الرسوم يوميا تصل الى خمسة الاف دينار!و الوزارة ما بتوظف عامل نظافة يتابع و لا تبني خدمات و لا شي!كأنه في سرقة ...و صراحة الطبيعة لم تبخل علينا فما رأيته بماعين لم أجده في المانيا على كثرة المياه عندهم و المواطن ملتزم نسبيا ..لكن الفساد واضح و السكوت عنه وقاحة فادحة و هبل . عنجد بكفي ارحموا هالوطن الجميل ارحمونا.
  • »زي عنا بالعكس (عرسان الضلع)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    اتمنى و احلم كاردني اعشق بلدي عشق حتى الفخر و الكبرياء الوطني العالي المقبول ان تاتي حكومات لبلدي و تستثمر بمواقعنا الجغرافيه المتنوعه و المعالم الاثريه و الدينيه و تكسب و تربح بدل ما تنظر لجيب المواطن لتستثمر بهذه المواقع التي لا تعد و لا تحصى من الشمال للجنوب و تعمل على ترفيه المواطن و بدلا من ان يدفع المواطن ضريبه ما الها داعي للخزينه يدفع فلوس بشمت هوى مع اسرته و ايضا للخزينه و الكل بيكون راضي
  • »نحن من نسيئ لجمال بلدنا (رهام)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    للي بقول عنا سياحة جميلة نعم عنا ولكن اذا كانت بأيدي مستثمرين أصبحت لفئة معينة من الناس وحرم منها الباقون واذا كانت اماكن طبيعية جميلة بدون استثمار فقط جعلناها نحن بأيدينا مزابل ومكان لتجمع القمامة .... الفكرة هي عدم احترام القانون وحرمة أي مكان عام سواء كان بالعاصمة او اماكن السياحة الجميلة التي نجعلها قبيحة.
  • »فرق شاسع (وفاء عثمان)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    في الوقت الذي نفتقد لخدمات نجمه واحده في بلدنا الاردن عند قيامنا بسياحه داخليه ..
    تجدنا نتمتع بخدمات خمس نجوم عندما نسافر خارج البلد سواء بالفنادق او المطاعم وحتى الحدائق والشوارع .. التقصير بالخدمات والارتفاع الباهظ للاسعار يدفعنا للابتعاد عن احضان بلدنا الحبيب .. نتمنى من المسؤولين العمل على جذب المواطن للسياحه الداخليه وليس رفضها ..
    مقال رائع دكتور هاني يعبر بدقه عن واقع السياحه في الاردن ..
  • »لو عنا امكانيات (نائله الشبخ)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    مزبوط دكتور...زي عنا بالضبط ويمكن عنا احلى بس لو (وخطين تحت لو ) عنا امكانيات وقدرات تعمل وتستوعب هاد الشي ولو كمان ما عنا عقليات بتحاول تنكس وتحبط كل شي حلو
  • »بلدنا حلوة (جميل عليان ابو عدي)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    والله بلدنا حلوه ... ومناطقها السياحية جميلة جدا ... ويا ريت العمله الصعبه ما تطلع برا البلد ... انت لما اتزور مناطقنا السياحية فانت دفعت بعجلة السياحه للامام ... وانت ساعدة كذا عائله بتأمين رزقها من هذه السياحه الداخلية .... كل العرب تأتي عنا سياحه ونحن نذهب نتباهى اننا وصلنا تركيا او ... الخ ... موضوع جميل من انسان جميل زي الدكتور هاني البدري ... هذا رأيي بصراحه
  • »اماكن سياحية اردنية مرموقة (امل غبرن)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    فعلا مثل عنا بالزبط ... عنا اماكن سياحية رائعة ولكن شعبنا حولها الى حمامات عامة مع احترامي الشديد ناهيك عن ارتفاع الاسعار وتدني مستوى الخدمات وسوقية وقلة ادب الكوادر للأسف الاردنية ... جرب انزل على احد الفنادق ال 5 نجوم بالبحر الميت وشوف اسلوب وعمل الكوادر الاردنية هناك ... للاسف الكثير من مواطنينا يحتاجون الى اعادة تأهيل وترباية ... مقال رائع دكتور هاني كالعادة شكرا لك
  • »سياحة محلية (وسام عناب)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    صباح الخير د هاني لدينا فنادق جميلة وفيها كوادر مدربة مثل فنادق البحر العقبة لكن اسعارها خيالية .السنة الماضية كلفتنا ليلتين في كومبنسكي البحر الميت 500 الخدمة والاكل سئ جدا رغم سحر و روعة المكان وتصميم المباني اما السياحة في بعض المناطق مثلا دبين البيئة جميلة لكن لا يوجد خدمات مثلا حمامات عامة وحاويات قمامة
  • »ليش مانكون هيك (ساميه خضر)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    بدل ماالانسان لما يرجع من سفرتو يقارن بلدو بالبلد الي راح عليها
    ليش ما الكل يرفع صوتو ونطالب ونقترح بتحسين خدمات وطبيعة هاي البلد
    لانو بلدنا بلد جميله جدا بنقصها امكانيات وناس تقدر جمالها لتصبح أجمل وأجمل
  • »زي عنا بالزبط (نضال الزعبي)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    معقول مسؤولي السياحة هنا ﻻ يلمسوا الفرق ؟
  • »زي عنا بالزبط (rehab zein)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    مقال رائع يضع اليد على الجراح والسؤال هنا من المسؤول عن كل ما يحصل الى متى سيبقى المواطن الضحيه ؟فالكثير ليس لديه الخبرة الكافيه بالسياحه ليقع فريسة سهله سواء في السياحه الداخليه والخارجيه
  • »زينا بالضبط (جمال عليان)

    الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    والله بلدنا حلوه ... ومناطقها السياحية جميلة جدا ... ويا ريت العمله الصعبه ما تطلع برا البلد ... انت لما اتزور مناطقنا السياحية فانت دفعت بعجلة السياحه للامام ... وانت ساعدة كذا عائله بتأمين رزقها من هذه السياحه الداخلية .... كل العرب تأتي عنا سياحه ونحن نذهب نتباهى اننا وصلنا تركيا او ... الخ ... موضوع جميل من انسان جميل زي الدكتور هاني البدري ... هذا رأيي بصراحه