"آسياد 2014"

الشرطة الكورية تبحث عن 7 رياضيين وايقاف لص ياباني

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

سيول -  أعلنت الشرطة الكورية الجنوبية أمس انها تبحث عن سبعة رياضيين اختفوا بعد انتهاء مشاركاتهم في دورة الالعاب الآسيوية السابعة عشرة في اينشيون 2014 بحثا عن فرص عمل.
والرياضيون السبعة هم: 3 من نيبال، 2 من سريلانكا، وواحد من كل من بنغلادش وفلسطين.
وكانت الشرطة أعلنت عن الرياضيين النيباليين والسريلانكيين، واضافت اليهم اليوم واحدا من كل من بنغلادش وفلسطين.
واوضح مسؤول في الشرطة الكورية انهم يحاولون جمع المعلومات من مقرات عمل مواطني هؤلاء الرياضيين لمعرفة اماكنهم.
وينتشر معظم العمال الآسيويين في مدن اينشيون وبوشيون وانسان في محافظة جينونغي المحيطة بالعاصمة سيول.
وغالبا ما يغادر رياضيون من بعض دول شرق آسيا او جنوب شرق آسيا المنافسات الرياضية التي تقام في كوريا الجنوبية او في احدى الدول التي تتمتع باقتصاد قوي بحثا عن فرص للعمل.
وقد اختفى 16 رياضيا في اسياد بوسان 2002 في كوريا الجنوبية ايضا.
ويعمل أكثر من 200 ألف عامل اجنبي بطريقة غير شرعية في المعامل والمصانع الكورية الجنوبية.
ايقاف سباح ياباني 18 شهرا بسبب سرقة كاميرا
فرض الاتحاد الياباني للسباحة عقوبة قاسية على السباح ناويا توميتا بايقافه 18 شهرا بسبب سرقته كاميرا لاحد الصحفيين اثناء دورة الالعاب الآسيوية السابعة عشرة التي اختتمت في اينشيون بكوريا الجنوبية السبت الماضي.
وستستمر فترة العقوبة حتى آذار (مارس) 2016 ولن يتمكن فيها توميتا من المشاركة في السباقات.
وكان توميتا دفع غرامة قدرها مليون وون (نحو 950 دولارا) بسبب سرقة الكاميرا، ما ادى الى استبعاده من الالعاب.
وقد احتجز السباح الياباني بعد ان تأكدت الشرطة الكورية من صور سرقة الكاميرا التقطتها محطات التلفزة قرب المسبح في اينشيون.
وحل توميتا رابعا في سباق 100 م صدرا في اينشيون، وكان احرز المركز الأول في سباق 200 م صدرا في اسياد غوانغجو وبطولة العالم داخل حوض صغير في العام 2010. (أ ف ب)

التعليق