طرح عطاء المرحلة الثانية من مشروع كورنيش البحر الميت الأسبوع المقبل

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مجسم كورنيش البحر الميت -(من المصدر)
  • مجسم كورنيش البحر الميت-(من المصدر)

رداد ثلجي القرالة

عمان- كشف الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية لتطوير المناطق التنموية، طه الزبون، أنه سيتم طرح عطاء المرحلة الثانية من مشروع كورنيش البحر الميت خلال الأسبوع المقبل.
وبين الزبون، في مقابلة مع التلفزيون الأردني، أنه تم الانتهاء من عمليات طرح المرحلة الثانية لمشروع الكورنيش، وستعمل الشركة على طرح العطاء في الصحف اليومية، على أن يتم إعطاء عطاء المرحلة الثانية إلى من يلتزم بالشروط التي ستضعها الشركة.
وقال الزبون، خلال المقابلة، إن منطقة البحر الميت ستحوي خلال السنوات المقبلة 16 الف غرفة فندقية؛ حيث إن هنالك مشاريع ما تزال قيد الانشاء في منطقة البحر الميت ومشاريع سيتم البدء العمل بها خلال العام المقبل ستعمل على زيادة أعداد السياح لمنطقة البحر الميت وزيادة فرص العمل.
ومن المفترض ان يتم الانتهاء من المرحلة الاولى من مشروع كورنيش البحر الميت نهاية العام الحالي كما هو متفق عليه بين المقاول الذي احيل عليه العطاء والشركة الأردنية لتطوير المناطق التنموية.
وكانت المرحلة الاولى للمشروع تمت على المقاول "أحمد يوسف الطراونة وشريكه ذ.م.م"، وعطاء الاشراف أحيل على شركة المستقبل للاستشارات الهندسية والبيئية وفق الزبون.
 وقال الزبون إن المشروع يشمل أعمال تنفيذ طرق بطول 2.5 كم تقريبا، وبعرض 9م للممشى الرئيسي وطريق خدمي بعرض 7م يصل إلى طريق البحر الميت الرئيسي ودوارين؛ حيث تشمل أعمال الحفر والردم وأعمال الفرشيات والإسفلت والبلاط الخرساني المتشابك وأعمال الكندرين والأرصفة.
وأضاف الزبون ان قيمة أعمال العطاء بلغت 2.9 مليون دينار، والمدة الزمنية لتنفيذ الأعمال تبلغ 540 يوما، بحسب العقد.
ووفق الزبون، فإن الكلفة التقديرية لإنشاء البنية التحتية والأعمال المشمولة لهذه المنطقة تبلغ حوالي 40 مليون دينار، سيتم تنفيذها ضمن فترة زمنية من ثلاث إلى خمس سنوات تعتمد في سرعتها على توفر مخصصات التمويل من خلال استغلال العائد من استثمار الأراضي.
وتبلغ تكلفة إنشاء الكورنيش وحده حوالي 12 مليون دينار بواقع 4 ملايين دينار سنويا ينفذ على مدى 3 سنوات.
ويتمحور المخطط الشمولي للبحر الميت حول إيجاد سلسلة من 12 منطقة استثمارية ذات مراكز يرتبط حجمها بحجم المنطقة التي تتوسطها مع الحفاظ على المميزات الطبيعية والاقتصادية الخاصة بتلك المنطقة.
وتقدر كلفة البنية التحتية لمنطقة البحر الميت التنموية الممتدة على مساحة 40 كيلومترا مربعا بنحو 180 مليون دينار، متضمنة إنشاء الطرق والشوارع ومحطات لمعالجة وتحلية المياه والصرف الصحي والكهرباء وغيرها.
وراعى المخطط الشمولي، الذي نفذه ائتلاف ساساكي، الحفاظ على البيئة الطبيعية والتاريخية والسمات المعمارية المتناغمة مع المنطقة، وشمل الشريط الساحلي والمناطق الجبلية المطلة على البحرالميت من الجهة الشمالية والشمالية الشرقية، والمناطق الجنوبية ما بعد منطقة الفنادق، ومنطقة السويمة، بالاتفاق مع سلطة وادي الأردن.

raddad.algaraleh@yahoo.com

@raddadg

 

التعليق